التيك توك والشهرة السريعة .. حوار خاص مع يوسف محمد إسماعيل

0 36

 

كتب: خالد البسيوني.

 

ظهر على الساحة الآن برنامج التيك توك والذي اعتبره الكثيرين هو الطريق الأسرع للنجاح والشهرة واعتبره آخرين يفسد لذة أن تنجح بعد معاناة كبيرة وذلك لأن الأمر إذا أصبح متاح للجميع ضاعت أهميته وبين هذا وذاك تظل شهرة رواد هذا التطبيق هي أمر واقع لا نستطيع الفرار منه.

 

 

 

وفي حوار خاص مع يوسف محمد إسماعيل أحد صناع المحتوى على تيك توك وبسؤاله عن رأيه في مسألة الشهرة السريعة، قال: “إن الوضع لم يختلف كثيراً حتى وإن ظهرت بعض السهولة فيه فعدد صانعي المحتوى على تيك توك بالمليارات والمشاهير منهم لا يتعدى الآلاف وهذه نسبة طبيعية نراها في حياتنا اليومية، أما بالنسبة للسرعة فهي أرزاق فقد يصل صانع المحتوى إلى المئة ألف الأولى في مشوار شهرته في أسبوع أو شهر، أو سنة وربما يزيد المسألة ليست بيد أحد، وأنا حينما وصلت إلى مئة ألف متابع في أقل من شهرين فإني أظن أن ذلك توفيق من الله ودراسة للمحتوى الذي يريد الجمهور أن يراه.

 

 

 

ورداً على أن من يفوزون بالشهرة على تيك توك يقدمون محتوى بعيد كل البعد عن عادات وتقاليد مجتمعنا قال: إن العمر كما ليس يبدو عليه فهناك من يقدمون محتوى ديني سواء إسلامي أو مسيحي، وهناك من يقدمون معلومات ثقافية وهناك أيضاً من يقدمون محتوى كوميدي يحتوي على رسالة ومع ذلك هم مشاهير فالأمر يعتمد على الاجتهاد شكلاً وموضوعاً.

Loading...