الصحافة نبض الشعب .. حوار خاص مع الكاتب الصحفي محمود أبو سمرة

0 84

الكتابة الصحفية هي أشد أنواع الأدب تأثيراً في المجتمع وتأثراً به، حيث أن الصحفي مثله مثل الجندي الذي يدافع عن أرض هذا الوطن غير أن الجندي يحارب بسلاحه، والصحفي يواجه بقلمه، فلا يستطيع أحد أن ينكر دور الكتابة الصحفية سواء في التحدث عن هموم الناس وشكواهم، أو بروزة إنجازات الدولة وتعريف الشعب بما تنجزه الدولة من مشروعات.

 

وفي حوار خاص مع الكاتب الصحفي محمود أبو سمرة أكد على أنه يرى أن الكتابة الصحفية هي عين الوطن ولسان الشعب والحكومة على حد سواء، وأن الصحفي لابد وأن يكون واعي ومثقف ومتمكن من أدواته، وعلى دراية كاملة بما يحدث حوله، وأن يكون متابع جيد للأحداث الجارية من حوله.

 

كما ذكر الكاتب الصحفي محمود أبو سمرة أن توجيهات فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي له ولباقي الصحفيين كانت واضحة وملخصة في أن يلتزموا بالمهنية في طرح المواضيع وأن يتمسكوا يميثاق مهنة الصحافة، التي تعتبر من أهم المهن على مر الزمان، حيث أن وطيفتها هي النطق باسم الشعب وما أنبلها من مهنة.

كذلك أكد أبو سمرة على أن الدولة دائماً تقف في موقف دعم للصحافة والصحفيين، وتسعى جاهدة لتكريم أباء وأبناء هذا المهنة السامية، وأكبر دليل على ذلك ما حدث مع الصحفي الراحل الكبير ياسر رزق، فأي تكريم أكبر من أن ينعيك رئيس الدولة بنفسه محدثاً عن إخلاصك لهذا الوطن وتفانيك في عملك، وكنت هذا اللفتة الطيبة من فخامة الرئيس بمثابة مؤشر لباقي الصحفيين على أنه من سيخدم هذا الوطن، لن يُنسى له ذلك.

Loading...