6 منتخبات.. حلم العرب في المونديال

0 29

 

البيان – رياضة

6 منتخبات في مونديال 2022، حلم أصبح قريباً ليكون رقماً تاريخياً لمشاركة العرب بكأس العالم، وقد يرتفع الرقم إلى 7 منتخبات، ففي آسيا تأهلت السعودية رسمياً وتتواجد قطر، الدولة المنظمة، ويبدو الأمل قائماً لتأهل الإمارات عبر الملحق، وفي أفريقيا اقتربت الجزائر وتونس ومصر من التأهل، بفوزها على الكاميرون ومالي والسنغال بنتيجة 1 – صفر، في التصفيات، واقترب المغرب أيضا بتعادله مع الكونغو 1-1.

 

وشهد مونديال روسيا 2018 مشاركة 4 منتخبات هي السعودية ومصر والمغرب وتونس، وسيكون تواجد المنتخبات العربية في مونديال قطر حافزاً للجماهير العربية لمتابعة منتخباتها من ملاعب البطولة، نظراً لقرب المسافات مقارنة بتنظيم الحدث العالمي سابقا في أوروبا أو في قارات بعيدة

واقتحمت السعودية المونديال بقوة بحصولها على المركز الثاني من المجموعة الثانية لتصفيات آسيا بـ20 نقطة، وراء اليابان المتصدر بـ21 نقطة، ويأمل منتخب الإمارات الحصول على بطاقة الملحق في مباراته المهمة أمام كوريا الجنوبية الثلاثاء المقبل، وعكست مباريات الذهاب للتصفيات الإفريقية تحولاً واضحاً في ميزان القوى لصالح المنتخبات العربية.

 

وعاد الجزائر أول من أمس بفوز مستحق من الكاميرون، في ذهاب الدور الثالث من التصفيات الإفريقية بنتيجة 1 – 0 بهدف إسلام سليماني الذي عزز رصيده كأفضل هداف في تاريخ «الخضر» برصيد 40 هدفاً في 84 مباراة دولية، ويحتاج المنتخب الجزائري للتعادل على الأقل في لقاء الإياب على ملعب «5 يوليو» الثلاثاء المقبل ليبلغ النهائيات الخامسة له بعد 1982 و1986 و2010 و2014 عندما بلغ الدور ثمن النهائي وخرج على يد ألمانيا التي توجت باللقب لاحقاً.

 

وثأر «الفراعنة» لخسارتهم في نهائي كأس أمم إفريقيا أمام السنغال، بفوزهم عليها بهدف نظيف. أمام أكثر من 75 ألف مشجع باستاد القاهرة الدولي، وسيكون المنتخب المصري الأعلى كعباً في مباراة الإياب على ملعب ديامينياديو بالعاصمة داكار الثلاثاء، ليصل للمرة الثانية تواليا للمونديال، والرابعة في تاريخه.

 

واقتحمت السعودية المونديال بقوة بحصولها على المركز الثاني من المجموعة الثانية لتصفيات آسيا بـ20 نقطة، وراء اليابان المتصدر بـ21 نقطة، ويأمل منتخب الإمارات الحصول على بطاقة الملحق في مباراته المهمة أمام كوريا الجنوبية الثلاثاء المقبل، وعكست مباريات الذهاب للتصفيات الإفريقية تحولاً واضحاً في ميزان القوى لصالح المنتخبات العربية.

 

وعاد الجزائر أول من أمس بفوز مستحق من الكاميرون، في ذهاب الدور الثالث من التصفيات الإفريقية بنتيجة 1 – 0 بهدف إسلام سليماني الذي عزز رصيده كأفضل هداف في تاريخ «الخضر» برصيد 40 هدفاً في 84 مباراة دولية، ويحتاج المنتخب الجزائري للتعادل على الأقل في لقاء الإياب على ملعب «5 يوليو» الثلاثاء المقبل ليبلغ النهائيات الخامسة له بعد 1982 و1986 و2010 و2014 عندما بلغ الدور ثمن النهائي وخرج على يد ألمانيا التي توجت باللقب لاحقاً.

 

وثأر «الفراعنة» لخسارتهم في نهائي كأس أمم إفريقيا أمام السنغال، بفوزهم عليها بهدف نظيف. أمام أكثر من 75 ألف مشجع باستاد القاهرة الدولي، وسيكون المنتخب المصري الأعلى كعباً في مباراة الإياب على ملعب ديامينياديو بالعاصمة داكار الثلاثاء، ليصل للمرة الثانية تواليا للمونديال، والرابعة في تاريخه.

 

وعلى ملعب «26 مارس» في العاصمة باماكو، ثأر المنتخب التونسي لخسارته أمام مالي صفر-1 ضمن منافسات دور المجموعات في كأس أمم إفريقيا في الكاميرون قبل شهرين.

 

وحققت تونس فوزاً على مضيفتها بهدف نظيف عكسي من موسى سيساكو (36) ،وستقام مباراة الإياب على ملعب حمادي العقربي في رادس الأربعاء المقبل، ووصلت تونس للمونديال 5 مرات سابقة أعوام 1978، 1998، 2002، 2006 و2018.

 

وانتزع المنتخب المغربي تعادلاً صعباً وثميناً أمام مضيفه الكونغو الديمقراطية 1-1 على ملعب «الشهداء» في كينشاسا.

 

ويلتقي المنتخبان إياباً الثلاثاء المقبل على ملعب «محمد الخامس» في الدار البيضاء، حيث ستكون الأفضلية لـ«أسود الأطلس» إذ يحتاج للتعادل السلبي أو الفوز بأي نتيجة ليحجز مقعده في المونديال، ويتأهل إلى العرس العالمي للمرة السادسة في تاريخه.

 

وسبق للمنتخب المغربي أن تأهل إلى المونديال في أعوام 1970، 1986 حين بلغ الدور الثاني قبل الخروج على يد ألمانيا، 1994، 1998 و2018.

 

 

 

Loading...