حسابات مزيفة دعمت “هيرد”| كيف انتصر جوني ديب على مواقع التوا – بوابة مشاهير

0 6



10:24 م


السبت 11 يونيو 2022

كتب- وائل توفيق:

داخل سيارة، يلوح جوني ديب لجماهيره بإصبعه الذي كان بطلًا على مسرح قضية “التشهير” ضد زوجته السابقة آمبر هيرد، ربما اختاره يده “المجروحة” رمزية لانتصاره بـ10.35 مليون دولار كتعويض.

سيجارته في يده الأخرى تشير إلى تحسن مزاجه وشعوره بالزهو أمام داعميه ومناصريه المصطفين على الجانبين حاملين يافطات “نحبك يا جوني”.

اختار “جوني” موقع الفيديوهات “تيك توك” ليعلن عودته لحياته الطبيعية، مقطع فيديو (30 ثانية) ظهر فيه حرًا للمرة الأولى. منذ ست سنوات تقريبًا طاردته الاتهامات ونغصّت حياته.

طيلة ستة أسابيع تقريبًا، باشرت فيها هيئة المحلفين السبعة القضية داخل قاعة محكمة “فيرفاكس” في فيرجينيا بالولايات المتحدة الأمريكية عملها، وكان داعمي “جوني” متحفزين على صفحاتهم الخاصة بمواقع التواصل الاجتماعي “تيك توك”، “تويتر”، “فيس بوك” ضد مناصري “آمبر هيرد”.

احتفى جوني ديب في بيان “الانتصار” إثر صدور الحكم لصالحه: “لقد تغيرت حياتي وحياة أطفالي وحياة المقربين وحياة الأشخاص الذين دعموني وآمنوا بي لسنوات عديدة إلى الأبد”، ” أعادت إلى هيئة المحلفين حياتي”.

أوجز فيديو “تيك توك” الذي نشره جوني ديب على صفحته الخاصة التي أنشأها منذ 4 أيام، قوة مناصريه وداعميه إذ حقق إلى الآن 36 مليون مشاهدة، وتابعه 13.7 مليون شخص. وحقق عبر صفحته الخاصة بموقع “انستجرام” 34.4 مليون مشاهدة.

وفي المقابل، حقق بيان الانتصار لـ “ديب” عبر “انستجرام” 19.172.004 مليون إعجاب، فيما حقق بيان “هيرد” 440 ألف تقريبًا.

وعلى صفحتها الخاصة على “تويتر” حصد 152.9 ألف تفاعلا، وقصرت خاصية التعليق على أشخاص محددة.

ونُشر ضمن هاشتاج #جوني_ ديب على “انستجرام” أكثر من 3 مليون منشور، وأكثر من 500 ألف منشور ضمن هاشتاج #آمبر_هيرد.

وعلى موقع “تيك توك” يظهر هاشتاج #آمبر هيرد أنه تم تحقيق نسبة مشاهدة وصلت لـ 19.5 مليار مشاهدة لمقاطع الفيديو الخاصة بها، مقابل 34.5 مليار مشاهدة لهاشتاج #جوني ديب.

وتظهر المقارنات عبر الهاشتاج المخصصة لـ “ديب” و “هيرد” الدعم للأول خلال تداول القضية في المحكمة وإلى الوقت الحالي.

في إحصائية نُشرت مؤخرًا تداولتها بعض الصحف والقنوات منها “فوكس نيوز”، تبين أن حوالي 11 في المائة من الحسابات على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” غردوا حول قضية جوني ديب وآمبر هيرد.

ولفتت الإحصائية إلى غالبية الحسابات الغير أصلية دعمت آمبر هيرد، في حين أن الحسابات الأصلية دعمت جوني ديب وفقا لتحليل 2300 حساب على “تويتر”، أجرته شركة “Cyabra” المتخصصة في تحليل الحسابات غير الأصلية عبر الإنترنت.

وصرح الرئيس التنفيذي للشركة، داني براهمي لـ “فوكس نيوز”، أن الباحثون يستطيعون تحديد الحسابات غير الأصلية بناء على المستخدمين الذين يتفاعلون معها، والمواد التي ينشرها المستخدمين، والوقت الذي يشاركون فيه المحتوى، ويمكن للخوارزميات حاليا اكتشاف الحسابات التي قد تكون غير أصلية بناء على سلوكها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأشار “براهمي” إلى أن نسبة 11 في المائة قد لا تبدو كبيرة، لكنها تعادل النسبة المئوية للحسابات المزيفة التي شاركت في التدخلات العدوانية في العمليات الانتخابية، وأضاف: “متوسط عدم زيف الحسابات يتراوح ما بين 3 إلى 5 في المائة، وهو ما يعني أن نسبة الـ11 في المائة التي ظهرت في قضية جوني ديب وآمبر هيرد تزيد بحوالي ثلاثة إلى أربعة أضعاف للحسابات غير الأصلية التي تنخرط في المواضيع الأخرى”.

وأوضح، أنه كان هناك فرق واضح بين الحسابات غير الأصلية التي تروج لمحتوى مؤيد لـ “ديب” والمحتوى المؤيد لـ “هيرد”، وتم تحليل الحسابات عبر “الهاشتاج”، بسبب صعوبة اكتشاف الحسابات غير الأصلية من خلال البحث عن كلمات “جوني ديب” أو “آمبر هيرد”.

وبتحليل 2300 حساب، كان معظم الحقيقي منها يقدم محتوى يخص “ديب” عبر هاشتاج “العدلة لجوني ديب”، “BoycottAmberHeard”، “آمبر هيرد كاذبة”. ووصلت نسبة مشاركة هاشتاج دعم جوني ديب لـ 20 ألف مشاركة للمنشور تقريبا.

وفي تلك الفترة، كانت الحسابات غير الأصلية تقدم محتوى مؤيد لـ “هيرد” عن طريق هاشتاج “العدلة لآمبر هيرد، “جوني ديب كاذب”.

وصرح رافي مندلسون ، نائب رئيس التسويق في Cyabra، أنهم فوجئوا بالمعلومات الخاطئة التي تم تداولها بخصوص جوني ديب.

Loading...