دراسة جديدة للقاح يقى من سرطان البنكرياس باستخدام تقنية mRNA – بوابة مشاهير

0 6



أظهرت تجربة طبية رائدة إمكانية أن يكون هناك، قريبا، لقاح ضد نوع من أنواع السرطان وهو سرطان البنكرياس.


ووفقا لتقرير جريدة نيويورك بوست الأمريكية ” nypost“، فإن لقاحا جديدا باستخدام تقنية mRNA مثل جرعة Pfizer ضد كورونا يمكن أن يكون اختراقًا فى مكافحة سرطان البنكرياس.


وفى دراسة مبكرة واعدة أجرتها شركة BioNTech الألمانية – التي اشتركت مع شركة Pfizer لتطوير حقنة كورونا المنقذة للحياة – ظل نصف المرضى خاليين من السرطان بعد 18 شهرًا من إزالة الأورام وتلقي اللقاحات.


قدمت التجربة الرائدة – بقيادة الدكتور فينود بالاشاندران في مركز ميموريال سلون كيترينج للسرطان في مانهاتن بنيويورك – نتائجها الواعدة في مؤتمر الجمعية الأمريكية لعلم الأورام السريري في شيكاغو.


وقال الأطباء إن النتائج أظهرت أن اللقاح يمكن أن يدرب جهاز المناعة على قتل خلايا سرطان البنكرياس من خلال تعزيز الخلايا المناعية التي تستهدف الأورام.


أجريت التجربة على 16 مريضًا، تم إعطاء كل منهم 8 جرعات من اللقاح الفردي المصنوع باستخدام الشفرة الوراثية mRNA الموجودة في كل من أورامهم.


تلقى المرضى لقاحاتهم بعد خضوعهم لعملية جراحية لإزالة الورم، وأظهرت النتائج أن اللقاح أنتج استجابة الخلايا التائية في 8 من أصل 16 مريضًا، ظلوا خاليين من السرطان طوال مدة التجربة، أما باقي المرضى الذين لم يستجيبوا للقاح.


وقال بالاشاندران عن النتائج الأولية الواعدة: “على عكس بعض العلاجات المناعية الأخرى، يبدو أن لقاحات الرنا المرسال لديها القدرة على تحفيز الاستجابات المناعية لدى مرضى سرطان البنكرياس، لذلك نحن متحمسون جدًا لذلك ، والنتائج الأولية التي تشير إلى أنه إذا كان لديك استجابة مناعية ، فقد يكون لديك نتيجة أفضل.”


وأعلنت شركة التكنولوجيا الحيوية الألمانية أن التجربة المبكرة “مشجعة، حيث تعد نتائج هذه المرحلة الأولى من الدراسة مشجعة، ونتطلع إلى مزيد من التقييم لهذه النتائج المبكرة في دراسة عشوائية أكبر.


وأضافت “نأمل أن تمهد أي قدرة على علاج سرطان البنكرياس بعلاج جديد الطريق لنا الآن لاختبار لقاحات سرطان الرنا المرسال على نطاق أوسع”.


تأتي النتائج المأمولة في الوقت الذي حققت فيه دراسة مثيرة أخرى أجريت على 18 مريضًا بسرطان المستقيم معدل نجاح بنسبة 100 %، وفقًا لورقة نُشرت  يوم الأحد في مجلة نيو إنجلاند جورنال أوف ميديسين.


بالإضافة إلى عدم الحاجة إلى مزيد من العلاج لاستئصال المرض، لم تكن هناك حالات تكرار الإصابة بالسرطان لدى المرضى خلال مواعيد المتابعة من ستة إلى 25 شهرًا بعد انتهاء التجربة، لكن بينما كان مشجعًا، لاحظ الأطباء أن الدراسة صغيرة وأن النتائج ستحتاج إلى تكرار.

لقاح سرطان البنكرياس
لقاح سرطان البنكرياس


 

تطوير لقاحج لسرطان البنكرياس
تطوير لقاحج لسرطان البنكرياس

Loading...