فيصل الوريكات سيناريو العملية العسكرية في اوكرانيا

0 31

هناك 3 سيناريوهات محتملة للحرب في اوكرانيا : السيناريوا الاول : انتصار اوكراني في الحرب ضد روسيا , وهو موضوع مشكك في حصوله فالالة العسكرية الروسية اظهرت ضعفا ملموسا ولكنها تمتلك القدرة في نهاية الامر على النصر عن طريق احداث دمار كبير في اوكرانيا.

السيناريو الثاني : انسحاب روسي من اوكرانيا مقابل تغيير استراتيجية اوكرانيا الدفاعية بحيث تعلن تقبلها لاستقلال الجمهوريات الانفصالية و جزيرة القرم وحل العصابات الوطنية مثل ازوف والتعهد بحياد اوكرانيا وتحولها الى دولة اقتصادية, هذا السيناريوا الافضل لروسيا فعلى الاغلب بعد هذة الحرب ستنضم للاتحاد الاوروبي بعد تاهيلها وخاصة من الفساد المستشري في طبقتها السياسية وفي نفس الوقت فانه سيؤمن مخرجا مقبولا لبوتين يمكنه من الاستمراربالعمل .

السيناريوا الثالث : يرتكز على استكمال العمليات العسكرية الروسية وهو ما اود التركيز هنا ووفق لمبادئ حرب مقاومة التمرد والتي على الارجح ستكون الاطار للعمليات القادمة.

تجري حرب مقاومة التمرد ضمن 5 مراحل رئيسية: المرحلة الاولي هي مرحلة التشكيل العامل المهم في هذة المرحلة هو حرب المعلومات والتي لم تعد لها روسيا بشكل مناسب على العكس من عمليتها السابقة في القرم ولعل اهم اسباب سوء ادارة حرب المعلومات هو الثقة المفرطة بان الحرب ستنتهي خلال اقل من 4 ايام وحتى في مراحل الحرب لم تستطع الرواية الروسية مجاراة الجهد الاعلامي الغربي الضخم الذي استطاع منع وصول الرواية الروسية وتقديم ما يراه مناسبا.

المرحلة الثانية : مرحلة التنظيف وتعني تدمير القوة العسكرية المقابلة وفصائل المقاومة البارزة, و هي المرحلة الحالية والوقت ما زال غير مهم فعمليات البليتكريغ الالمانية في اوروبا ايضا اخذت فترة مماثلة في بولندا وفي فرنسا , تنتهي هذة المرحلة بتنظيف المنطقة من جميع اشكال المقاومة المسلحة وبدون ذلك فلا يمكن الانتقال الامن الى اي مرحلة مستقبلية. الانتهاء من هذة المرحلة يكون بالسيطرة على كييف وخاركوف واوديسا .

من المحتمل ان يصل بوتين الى النجاح في هذه المرحلة ولكن المصاعب ستبدأ من المرحلة الثالثة وهي مرحلة “التثبيت ” للقوات العسكرية في المناطق المحتلة وزيادة اعداد المشاة المشاركين وبحيث يكون انتشارهم مرئي وبنسية انتشار عالية قد تصل احيانا الى 50: 1 يتم خلالها فرض قانون للطوارئ وتكون الادارة بيد السلطات الروسية او سلطات متعاونة معها, واذا اظهر السكان تعاون فانه يبدأ في استخدام القوات الامنية بدلا من الجيش.

المرحلة الرابعة تتمثل في نقل السلطات الى سلطة مدنية اوكرانية تبدا من المقاطعات ولغاية القيادات السياسية وتسليم المسؤوليات الامنية الى قوات اوكرانية جديدة والبدء في تنفيذ الانسحاب من المناطق الرئيسية , اما الجانب الاوكراني فقد ينتقل الى قيادات بديلة في المنطقة الغربية من اوكرانيا ليمارس دور المقاومة المسلحة.

فرصة نجاح المقاومة الاوكرانية عالية في المرحلة الثالثة والرابعة حيث ان هذة المراحل ترتكز على ” السكان” ومدى تقبلهم للاحتلال وتغيير النظام بالقوة وهم من سيقرر النجاج او الفشل , العامل الاهم في المراحل النهائية هو القدرة على شرعنه الوجود وليس في احصاء الخسائر وهذا يقلل من امكانيات الجيش الروسي في استخدام القوة المفرطة لتحقيق غاياته فالاستخدام المفرط سيحول المدني الاوكراني الى التصلب ضد التواجد الاوكراني وعلما بان هذة الحرب ساهمت في احياء هوية اوكرانية مختلفة ترى التاريخ والمستقبل بزاوية مختلفة.

لذلك فان الارجح بان السيناريو الثاني وهو التفاوض والحرب في نفس الوقت هو الانسب لروسيا ومحاولة الحصول على اكبر مكتسبات تسمح لها بالانسحاب وفرض ارادتها دون الخوص في متاعب مقاومة التمرد علما بانني حذفت مرحلة البناء من ذلك السيناريوا لان الكلفة عالية جدا ولا اعتقد بان روسيا تود الخوض في تلك المرحلة.

Loading...