شقيق سائق قتله 3 مسجلين خطر: أخويا عاش لوحده ومات لوحده – بوابة مشاهير

0 5




كشف شقيق سائق تاكسي، قتله 3 مسجلين خطر للاستيلاء على السيارة، أن المجني عليه يبلغ من العمر 58 عاما، غير متزوج ويقيم بمفرده بمنطقة روض الفرج، ويعمل سائق تاكسي للإنفاق على نفسه، ويوم الحادث خرج للعمل بالسيارة التاكسي التي يعمل عليها، فاستوقفه 3 أشخاص بمنطقة الأزبكية، وطلبوا منه توصيلهم إلى إحدى الأماكن بمحافظة القليوبية.


أضاف حسن، شقيق المجني عليه “كرم”، لـ”اليوم السابع”، أن المجني عليه استجاب لهم، وفور وصولهم إلى ترعة الإسماعيلية بدائرة قسم شرطة شبرا الخيمة، اعتدى الجناة عليه، ما أسفر عن مقتله، ثم استولوا على متعلقاته، وتخلصوا من جثته بالمكان، ثم استولوا على السيارة وفروا هاربين.


وتابع شقيق الضحية حديثه قائلا إنه فور اكتشافه اختفاء الضحية، وانقطاع الاتصال به، بدأ في البحث عنه، حتى فوجئ خلال بحثه في المستشفيات بأحد رجال الشرطة يعرض عليه صورة جثة شقيقه، فتعرف عليها، وتوجه لقسم الشرطة، واكتشف أنه تم قتله.


وذكر شقيق القتيل أن المجني عليه كان يقيم بصحبة والدته، ومنذ وفاتها يقيم بشقة الأسرة بمفرده، حيث يتردد على الشقة للإطمئنان عليه وزيارته، حتى تم قتله ومات وحيدا أيضا كما عاش حياته وحيدا.


واعترف المتهمون بارتكاب الجريمة بدافع السرقة، وأرشدوا عن السيارة المسروقة، وتم ضبطها، كما أرشدوا عن متعلقات المجني عليه.


البداية كانت بتلقي ضباط مباحث مديرية أمن القليوبية بلاغا من الأهالي يفيد بالعثور على جثة شخص مقتول وملقى بأحد الطرق مجهول الهوية، وبعمل التحريات اللازمة وجمع المعلومات واستخدام التقنيات الحديثة وتفريغ كاميرات المراقبة في المنطقة، تبين أن الجثة لسائق كان يقود سيارة أجرة، وبالكشف على أرقام السيارة أتضح أنها ملك سائق يقطن بمحافظة القاهرة ومبلغ عن تغيبه من أهليته، وبالتواصل مع الإدارة العامة للمباحث الجنائية، تم التنسيق فيما بينهم لكشف ملابسات غموض الواقعة.


 


 


وبالتنسيق مع ضباط مباحث مديرية أمن القاهرة، وإجراء التحريات اللازمة، تبين قيام 3 أشخاص “لهم معلومات جنائية” بارتكاب واقعة مقتل سائق سيارة أجرة “تاكسى” عقب استقلالهم السيارة صحبته من دائرة قسم شرطة الأزبكية، والاستيلاء على السيارة.


عقب تقنين الإجراءات تم استهدافهم، وتمكن رجال المباحث من ضبطهم وبحوزتهم بعض المتعلقات الخاصة بالسيارة المستولى عليها – ساعة يد – هاتف محمول “ملك المجنى عليه”- السيارة المستولى عليها.


وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة، مضيفين أنهم اتفقوا فيما بينهم على سرقة سيارة أجرة عقب التخلص من قائدها، حيث قاموا بايقاف المجنى عليه أثناء سيره بدائرة القسم، وطلبوا منه توصيلهم لإحدى المناطق بمحافظة القليوبية، وفور وصولهم قاموا بالاعتداء عليه مما أدى إلى وفاته ثم قاموا بإلقاء الجثة بأحد المجاري المائية واستولوا على السيارة، وفروا هاربين.


تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال المتهمين، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة، التي باشرت التحقيق، وأمرت بحبس الجناة على ذمة التحقيقات.


 


 


 

Loading...