شمس الصعيد ما بترحمش.. شوارع سوهاج فاضية تماما بسبب موجة الحر القاسية.. لايف – بوابة مشاهير

0 9



قدم تلفزيون اليوم السابع بثا مباشرا من محافظة سوهاج بعنوان ” شمس الصعيد ما بترحمش.. شوارع سوهاج فاضية تماما بسبب موجة الحر القاسية “بث مباشر” حيث تناول البث الارتفاع الملحوظ فى درجات الحرارة حيث وصلت درجة الحرارة اليوم إلى أكثر من 44 درجة مئوية وأختفى المواطنين من الشوارع بشكل كبير



هذا وقد سجلت درجات الحرارة اليوم 44 درجة وناشدت محافظة سوهاج المواطنين بتجنب التعرض المباشر لأشعة أثناء الظهيرة، خاصة خلال الفترة من 12 ظهرا إلى 3 عصرا، وشرب السوائل بصورة مستمرة، والتواجد داخل أماكن جيدة التهوية، حيث سجلت درجة الحرارة اليوم 42 درجة.


جاء ذلك في ضوء التحذير الصادر عن الهيئة العامة للأرصاد الجوية والذي يشير إلى موجة حارة تشهدها البلاد في ، حيث وصلت درجة الحرارة اليوم إلى 44 درجة جنوب البلاد، مع زيادة نسب الرطوبة نتيجة التأثر بمنخفض الهند الموسمي، وزيادة فترات سطوع الشمس.


أما في جامعة سوهاج من جانبه جه الدكتور مصطفى عبد الخالق رئيس جامعة سوهاج، تعليمات مشددة للإدارات العامة المعنية بعملية الامتحانات النهائية للفصل الدراسى الثانى من العام الجامعي 2021/2022، متمثلة فى الإدارة العامة لشئوًن التعليم والطلاب والإدارة العامة للأمن الجامعى، والإدارة العامة لرعاية الشباب والإدارة العامة للشئون الطبية، والإدارة العامة للعلاقات العامة، والإعلام وإدارة السيارات باتخاذ كافة الإجراءات الوقائية لمواجهة ارتفاع درجات الحرارة التي تشهدها البلاد غدا السبت، لحماية الطلبة والطالبات خلال أدائهم لامتحانات نهاية العام .


وأوضح عبد الخالق أنه كلف عمداء الكليات المختلفة وكلائهم لشئون التعليم والطلاب وشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، بتوفير أقصى درجات الأمن والأمان لتأدية الامتحانات بسهولة ويسر، من أطقم طبية وسيارات إسعاف وإضافة مراوح جديدة، وأجهزة تكييف فى الأماكن المعدة للامتحانات والتوسع فى استخدام القاعات المكيفة في الامتحانات، مع توزيع المياه المثلجة داخل اللجان الامتحانية، مع تكليف إدارة السيارات بالجامعة بالتوسع فى توفير أتوبيسات مكيفة لنقل ابنائنا الطلاب والزملاء من أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم، وأعضاء فريق الجهاز الإداري بين مقرات الامتحانات، وأماكن سكنهم بالمدن الجامعية ومدينة سوهاج، تيسيرا عليهم مع توفير الاطقم الطبية والتمريضية بمقرات اللجان ومعهم الكواشف الحرارية للاطمئنان على الطلاب واعضاء لجان المراقبات والملاحظات مع رفع الطوارئ بالمستشفى الجامعى، لاستقبال أي حالات تتأثر بالحرارة.


 


 

Loading...