“موجة الحر في مصر”.. تحذيرات من ارتفاع قياسي لدرجات الحرارة وخروج الثعابين والعقارب من جحورها.. وخبير بحوث يقدم روشتة التعامل مع الزواحف السامة – بوابة مشاهير

0 7


تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

تحذيرات شديدة اللهجة أطلقها مركز معلومات تغير المناخ بوزارة الزراعة، بشأن الموجة شديدة الحرارة التي تتعرض لها مصر هذه الأيام، والتي تسيطر على جميع محافظات الجمهورية، حيث أكد المركز أن الموجة الحارة التي تأتي بسبب امتداد منخفض الهند الموسمي مما أدى لارتفاع قياسي في درجات الحرارة.

وشدد الدكتور محمد علي فهيم رئيس مركز معلومات تغير المناخ على ضرورة الحذر من العقارب والثعابين التي سوف تخرج من جحورها بشكل ملحوظ وقد تدخل المزارع والبيوت للبحث عن الحرارة الأقل في المناطق الريفية والظهير الصحراوي، والحرص على عدم تشغيل سخانات المياه، وعدم وضع أسطوانات الغاز في الشمس، والتأكد من عدم زيادة الأحمال على عدادات الكهرباء وعدم تشغيل المكيفات إلا في أماكن تواجد العائلة وخصوصًا أوقات ذروة الحرارة، والبعد عن التعرض لأشعة الشمس مباشرة وخصوصًا خلال الفترة من الساعة 10 صباحًا وحتى الساعة 4 ظهرًا، مع وضع علب ماء في الشبابيك والأحواش والأسوار والمزارع والبلكونات وذلك لري عطش الطيور والقطط.

كما دعا المركز إلى عدم خروج الأطفال وكبار السن للشوارع نهارًا إلا بقدر ضئيل وعدم تشغيل المكيفات بطريقة مستمرة وتناول كميات كبيرة من المياه، والإكثار من تناول الخضروات والفواكه وعدم تناول الأطعمة والمشروبات الحادقة والتي تحتوي على الكافين للاحتفاظ بسوائل الجسم، وعدم التعرض للشمس المباشرة تحت أي بند وارتداء ملابس قطنية وتغطية اليدين وارتداء أغطية رأس بيضاء، وخفض المجهود البدني قدر الإمكان.

ولفت إلى ضرورة إخلاء السيارات من المواد القابلة للاشتعال وزجاجات الكحول والمشروبات الغازية، وأجهزة اللاب توب والتليفونات المحمولة، والعطور وبطاريات الأجهزة بشكل عام، وفتح نوافذ السيارة بشكل بسيط للتهوية وتفريغ الهواء الساخن.

وللحديث عن الموجة الحارة، أكد الدكتور محمود شاهين، مدير مركز التحاليل والتنبؤات بالهيئة العامة للأرصاد الجوية، إن الموجة الحارة التي تشهدها مصر هي أكثر موجة شديدة الحرارة خلال 2022، مبشرا المواطنين بانكسار الموجة الحارة بداية من مساء يوم السبت.

وأضاف شاهين في تصريحاته لـ”البوابة نيوز” أن الموجة الحارة انتهت ومن المتوقع أن يشهد يوم غد الأحد انخفاض في موجة الحرارة من 7 إلى 8 درجات في المتوسط على جميع المحافظات، مشيرا على أن الارتفاع الشديد في درجات الحرارة في اليومين الماضيين بسبب تأثر البلاد بكتل هوائية عندما يكون مصدرها الصحراء الشرقية أو الغربية.

وطمأن “شاهين” المواطنين أنه من المنتظر أن تكون الأجواء مستقرة، لأننا لا نزال في موسم الربيع، ومن المنتظر أن ترتفع نسب الرطوبة في فصل الصيف، الأمر الذي يزيد من التعرق لذلك ننصح المواطنين بشرب كميات كبيرة من السوائل.

من جهته، كشف الدكتور أحمد رزق أستاذ الحيوانات الضارة بالمعهد القومي للبحوث، عن أسباب ظهور الثعابين والعقارب في هذه الفترة مع ارتفاع درجات الحرارة، حيث قال إن ظهور الثعابين في بعض البيئات والمحافظات القريبة من الظهير الصحراوي.

وأوضح “رزق” في تصريحاته لـ “البوابة” أن الفترة الحالية هي قترة تزاوج وتغيير جلد للثعابين والعقارب، لذلك تصاب الزواحف بحالة عصبية غير مستقرة لذلك تسعى لهجرة الجحور مع ارتفاع درجات الحرارة للبحث عن أماكن أكثر ظلا واقل في درجات الحرارة.

وأرسل الخبير في دراسات الحيوانات الضارة رسالة طمأنة للمواطنين، حيث أكد أن معظم أنواع الثعابين السامة تعيش في البيئات الصحراوية ونوع واحد فقط يعيش في المناطق الزراعية، أما عن العقارب فهناك 2000 نوع من العقارب موجود حول العالم منهم في مصر 8 أنواع فقط.

ونصح “رزق” المواطنين بضرورة الحذر والبعد عن السير بالقرب من الترع والمصارف المحاطة بالخيش “الحشائش الكثيفة” والمخلفات لأنها غالبا ما تحتضن الحيوانات السامة، داعيا إلى ضرورة المحافظة على تنظيف المنازل بشكل مستمر، حتى لا نخلق أماكن جديدة لاختفاء زواحف والحشرات السامة، والمحافظة على غلق الأبواب والشبابيك.

وفي حالة التعرض للدغات السامة، دعا “رزق” من يتعرض للعض أو اللدغ من العقارب أن يحافظ على هدوئه وتقليل الحركة حتى لا يعمل على سريان السموم داخل جسده من خلال زيادة سرعة الدورة الدموية، لأن سرعة الدورة الدموية تسرع من انتشار السم في الدم.

Loading...