ما هي الدهون النحيفة وكيف يمكنك إصلاحها؟ – صحة

20 مارس 202375 مشاهدة
ما هي الدهون النحيفة وكيف يمكنك إصلاحها؟ – صحة

[ad_1]

201711081133233323


قد يبدو الأشخاص الذين يعانون من الدهون النحيلة لائقين وصحيين من مسافة بعيدة، ولكن عند فحصهم عن كثب ، فإنهم يفتقرون إلى أي كتلة عضلية مرئية. 


 


في مصطلحات الشخص العادي ، يشير إلى الأشخاص الذين يبدون نحيفًا ولكنهم في الواقع يحملون دهونًا أكثر مما هو صحي لنوع أجسامهم، هذه مشكلة شائعة للعديد من المبتدئين أو أي شخص فقد الوزن فقط من خلال تقييد السعرات الحرارية.


دعونا نفهم ما هي الدهون النحيفة ونرى كيف يمكنك التخلص منها. 


 


 


فقا لموقع ” OnlyMyHealth يعني كونك نحيفًا أن يكون لديك وزن طبيعي مع كتلة عضلية قليلة جدًا وكثير من الدهون تغطي الجسم، لا شك أن مؤشر كتلة الجسم لديك طبيعي ، لكن الدهون الزائدة في الجسم التي تحملها قد تؤثر على صحتك، والخبر السار هو أنه يمكنك إصلاحه بسهولة من خلال دمج التغييرات التالية في نمط الحياة وتغيير نظامك الغذائي.


1) ابدأ تدريب القوة


أفضل طريقة للتخلص من الدهون النحيفة هي بناء العضلات، ولكن كيف تفعل ذلك؟ من خلال الانغماس في تمارين القوة.


تدريب القوة هو أحد أفضل الأنشطة التي يمكنك القيام بها للحفاظ على جسمك وعقلك في حالة جيدة، لا تساعد تمارين القوة في فقدان الدهون فحسب ، بل تزيد أيضًا من التمثيل الغذائي ، وهو أمر ضروري في عملية التحول. علاوة على ذلك ، لا تحتاج إلى الالتزام بساعتين من التمارين كل يوم ؛ جلسة لمدة 45 دقيقة أربع مرات في الأسبوع كافية لاكتساب القوة والعضلات. أفضل جزء في تمارين القوة هو أنها طريقة ممتازة لتحويل انتباهك بعيدًا عن الأفكار المزعجة.


2)  الإفراط في تناول البروتين


البروتينات هي اللبنات الأساسية للعضلات ، ولا تحتاج إلى بروتين مصل اللبن لبناء العضلات؛ يمكنك أيضًا بناء العضلات من خلال مصادر الغذاء الطبيعية. عندما تريد إنقاص الدهون وبناء العضلات في نفس الوقت ، تزداد متطلباتك من البروتين لتكمل كلتا العمليتين، تأكد من تناول البروتين ضعف وزن جسمك. علاوة على ذلك ، يكون امتصاص البروتين في ذروته في وقت التمرين ، لذا تأكد من تضمين البروتين في كل من وجبات ما قبل التمرين وبعده.


3) إعطاء الأولوية للنوم


النوم هو عندما يتحول جسمك من الهدم (انهيار العضلات) إلى الابتنائية (بناء العضلات وإصلاحها)، يمكن أن يؤدي الحرمان من النوم إلى ضعف نمو العضلات وزيادة مقاومة الأنسولين والجوع والإرهاق ونقص الحافز لممارسة الرياضة. باختصار ، عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم سيعيق جهودك في اكتساب العضلات. لذلك ، احرص على النوم سبع إلى ثماني ساعات كل ليلة.


 

[ad_2]
المصدر : اليوم السابع

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عاجل