سرطان الثدي تعرف على الأعراض والعلاج

إسلام جمال19 يناير 20241 مشاهدة
سرطان الثدي تعرف على الأعراض والعلاج

يحدث السرطان عندما تحدث تغيرات، تسمى الطفرات، في الجينات التي تنظم نمو الخلايا. تسمح الطفرات للخلايا بالانقسام والتكاثر بطريقة لا يمكن السيطرة عليها. سرطان الثدي هو مجموع هذه الأحداث التي تحدث في خلايا الثدي. عادة، يتشكل السرطان في فصيصات أو قنوات الثدي.

غالبًا ما تغزو الخلايا السرطانية غير المنضبطة أنسجة الثدي السليمة الأخرى ويمكن أن تنتشر حتى إلى العقد الليمفاوية في الإبطين وتحت الذراعين. بمجرد دخول الخلايا السرطانية إلى العقد الليمفاوية، يمكنها الوصول والانتشار إلى أجزاء أخرى من الجسم.

علامات وأعراض سرطان الثدي

سرطان الثدي

قد لا تظهر أي أعراض لسرطان الثدي في المراحل المبكرة. في كثير من الحالات، قد يكون الورم السرطاني صغيرًا جدًا وغير محسوس، ولكن أي تشوهات ستكون مرئية ويمكن اكتشافها على تصوير الثدي بالأشعة السينية.

إذا كان من الممكن الشعور بالورم، فإن العلامة الأولى عادة ما تكون كتلة داخل الثدي لم تكن موجودة من قبل ويمكن الشعور بها الآن. وبطبيعة الحال، تجدر الإشارة إلى أنه ليست كل الكتل سرطانية. يمكن أن يكون لكل نوع من أنواع سرطان الثدي أعراض مختلفة؛ ولكن يمكن أن تكون العديد من هذه الأعراض متشابهة، حيث قمنا بإدراج بعض الأعراض الأكثر شيوعاً أدناه:

  • كتلة أو نسيج سميك في الثدي يختلف ملمسه عن أنسجة الثدي.
  • ألم في الصدر
  • احمرار الجلد أو تغير لونه أو حفره على الصدر
  • تورم في الثدي كله أو جزء منه
  • إفرازات من الحلمة (بخلاف حليب الثدي)
  • خروج دم من الحلمة
  • تقشر أو تقشر الثدي أو الحلمة
  • تغير مفاجئ وغير مبرر في حجم الثدي أو شكله
  • الحلمة الغارقة
  • تغيرات غير طبيعية في مظهر جلد الثدي
  • كتلة أو تورم تحت الذراع

وفي هذا القسم تجدر الإشارة إلى أنه إذا كان لديك أي من هذه الأعراض، فهذا لا يعني أنك مصابة بسرطان الثدي. على سبيل المثال، يمكن أن يكون سبب ألم الثدي أو وجود كتلة بسبب كيس حميد. ومع ذلك، إذا شعرت بوجود كتلة في ثديك أو لديك أعراض أخرى، تأكدي من مراجعة أخصائي لإجراء الفحوصات والفحص التفصيلي.

أنواع سرطان الثدي

هناك أنواع مختلفة من سرطان الثدي، ولكن يمكن تقسيمها إلى فئتين عامتين؛ العدوانية وغير العدوانية.

يُعرف سرطان الثدي غير الغزوي أيضًا بالسرطان الموضعي. في سرطان الثدي الغازي، تنتشر الخلايا السرطانية من قنوات الثدي إلى أجزاء أخرى من الثدي، ولكن في السرطان غير الغازي، لا تنتشر الخلايا السرطانية من الأنسجة الأصلية.

يتم استخدام هاتين الفئتين لوصف أكثر أنواع سرطان الثدي شيوعًا، وهي:

  • سرطان الأقنية في الموقع (DCIS)؛ مرض غير غزوي تقتصر فيه الخلايا السرطانية على القنوات داخل الثدي ولم تغزو الأنسجة المحيطة بالثدي.
  • سرطان مفصص في الموقع (LCIS)؛ نوع من السرطان ينمو في الغدد المنتجة للحليب. مثل DCIS، لم يغزو هذا السرطان الأنسجة المحيطة.
  • سرطان الأقنية الغازية. وهو النوع الأكثر شيوعاً من سرطان الثدي. في IDC، يبدأ السرطان في قنوات الحليب ثم يغزو الأنسجة المجاورة للثدي. عندما تنتشر الخلايا السرطانية إلى الأنسجة خارج قنوات الحليب، يمكنها الوصول إلى الأعضاء والأنسجة الأخرى وإصابتها.
  • سرطان مفصص غازي ؛ يتطور هذا النوع من السرطان أولاً في الفصيصات ثم يهاجم الأنسجة المجاورة.

تشمل بعض أنواع السرطان الأخرى الأقل شيوعًا ما يلي:

  • مرض باجيت في الحلمة. يبدأ هذا النوع من السرطان من قنوات الحلمة، وأثناء نموه فإنه يؤثر أيضًا على الجلد والهالة في الثدي.
  • ورم ورقي هذا الورم نادر جدًا وينمو في النسيج الضام للثدي. معظم هذه الأورام حميدة، ولكن في بعض الحالات تكون سرطانية.
  • ساركوما وعائية. نوع من السرطان ينمو على الأوعية الدموية أو الأوعية اللمفاوية للثدي.

سرطان الثدي الالتهابي

سرطان الثدي الالتهابي (IBC) هو نوع نادر ولكنه عدواني من السرطان. وفقًا لبحث أجراه المعهد الوطني للسرطان (NCI)، قد يحدث هذا النوع من السرطان بنسبة 1 إلى 5 بالمائة فقط. في هذه الحالة، تسد الخلايا الغدد الليمفاوية القريبة من الثديين، ولهذا السبب، لا تستطيع الأوعية الليمفاوية في الثدي التصريف بشكل صحيح.

بدلًا من التسبب في ورم، يسبب سرطان الثدي الالتهابي احمرارًا وتورمًا ودفءًا شديدًا في ثدييك. في هذا النوع من السرطان، قد يبدو الثديان مجوفين وسميكين؛ مثل قشر البرتقال. يمكن أن تكون IBC عدوانية للغاية وتتقدم بسرعة؛ ولهذا السبب من المهم الاتصال بطبيبك على الفور إذا لاحظت أي أعراض.

سرطان الثدي الثلاثي السلبي (TNBC)

سرطان الثدي الثلاثي السلبي هو نوع نادر آخر من السرطان. وفقا لجمعية السرطان الأمريكية (ACS)، فإن هذا النوع من السرطان يؤثر فقط على 10 إلى 15 بالمائة من الأشخاص المصابين بسرطان الثدي. الأعراض الرئيسية للورم في هذا النوع من السرطان هي:

  • يفتقر الورم إلى مستقبلات هرمون الاستروجين. هذه هي المستقبلات الموجودة على الخلايا التي ترتبط بهرمون الاستروجين. إذا كان الورم يحتوي على مستقبلات هرمون الاستروجين، فإن هذا الهرمون يمكن أن يحفز السرطان على النمو أكثر.
  • يفتقر الورم إلى مستقبلات هرمون البروجسترون. هذه المستقبلات هي الخلايا التي ترتبط بهرمون البروجسترون. إذا كان الورم يحتوي على مستقبلات هرمون البروجسترون، فإن هذا الهرمون يمكن أن يحفز نمو السرطان.
  • لا يحتوي الورم على بروتين مستقبل عامل نمو البشرة (HER2) على سطحه؛ HER2 هو بروتين يساعد على نمو سرطان الثدي.

إذا كان الورم يتمتع بهذه المعايير الثلاثة، فإنه يسمى سرطان الثدي السلبي الثلاثي. ينمو هذا النوع من سرطان الثدي وينتشر بشكل أسرع من الأنواع الأخرى. يصعب علاج هذا النوع من السرطان لأن العلاج الهرموني غير فعال في علاج سرطان الثدي.

درجات ومستويات سرطان الثدي

سرطان الثدي

يقوم الأطباء بتقسيم سرطان الثدي إلى مستويات مختلفة بناءً على حجم الورم ومدى انتشاره.

تكون السرطانات الكبيرة أو التي غزت الأنسجة أو الأعضاء المجاورة في مرحلة أعلى من السرطانات الصغيرة أو التي لا تزال موجودة في الثدي. لكي يتمكن الطبيب من تحديد مرحلة السرطان، عليه التأكد مما يلي:

  • هل السرطان غازي أم غير غازي؟
  • ما مدى نمو الورم السرطاني؟
  • هل الغدد الليمفاوية متأثرة أم لا؟
  • هل انتشر السرطان إلى الأنسجة أو الأعضاء المجاورة؟

يمر سرطان الثدي بخمس مراحل رئيسية؛ من 0 إلى 5.

المرحلة صفر من سرطان الثدي

المرحلة صفر هي DCIS؛ ويعني أن السرطان ما زال محدودا في الثدي وقنواته ولم ينتشر بعد إلى الأنسجة المجاورة.

المرحلة الأولى من سرطان الثدي

  • المستوى 1أ؛ – أن يكون عرض الورم 2 سم أو أقل. في هذه المرحلة، لا تتأثر الغدد الليمفاوية.
  • المستوى 1 ب؛ في هذه المرحلة إما لا يوجد ورم أو يكون عرضه 2 سم أو أقل. في هذا المستوى، وصل السرطان إلى العقد الليمفاوية.

المرحلة الثانية من سرطان الثدي

  • المستوى 2أ؛ في هذه المرحلة، إما أن يكون الورم أصغر من 2 سم وينتشر إلى 1 إلى 3 عقد ليمفاوية قريبة، أو أن يكون عرض الورم 5 سم ولكنه لم يصل إلى أي عقد ليمفاوية.
  • المستوى 2ب؛ في هذه المرحلة إما أن يكون عرض الورم ما بين 2 إلى 5 سم وقد وصل إلى عقدة إلى 3 عقد ليمفاوية، أو أن يكون عرض الورم أكبر من 5 سم ولكنه لم ينتشر إلى الغدد الليمفاوية.

المرحلة الثالثة سرطان الثدي

  • المستوى 3 أ؛ انتشر السرطان إلى 4 إلى 9 عقد ليمفاوية إبطية أو عقد ليمفاوية متضخمة داخل الثدي. يمكن أن يكون حجم الورم بأي حجم. أو أن يكون حجم الأورام أكبر من 5 سم وأن السرطان قد انتشر إلى عقدة إلى ثلاث عقد ليمفاوية في الإبط أو الصدر.
  • المستوى 3 ب؛ لقد غزا الورم جدار الصدر وربما وصل إلى 9 عقد ليمفاوية.
  • المستوى 3ج؛ يوجد السرطان في 10 (أو أكثر) من العقد الليمفاوية الإبطية، والغدد الليمفاوية القريبة من عظمة الترقوة، والعقد الداخلية في الثدي.

المرحلة الرابعة من سرطان الثدي (سرطان الثدي النقيلي)

في المرحلة الرابعة، يمكن أن يكون الورم بأي حجم. انتشرت الخلايا السرطانية إلى العقد الليمفاوية القريبة والبعيدة وكذلك إلى الأعضاء البعيدة.

 

شاهد ايضا”

 

 

سرطان الثدي عند الرجال

وعلى الرغم من أن الرجال يمتلكون كمية قليلة منه، إلا أن لديهم أنسجة الثدي مثل النساء تمامًا. يمكن أن يصاب الرجال أيضًا بسرطان الثدي، لكن هذا نادر جدًا عند الرجال. وفقا لأبحاث ACS، فإن سرطان الثدي أقل شيوعا بنسبة 70 مرة بين الرجال السود مقارنة بالنساء السود. وهذا السرطان أقل بنسبة 100 مرة عند الرجال البيض مقارنة بالنساء البيض.

يقال أن سرطان الثدي لدى الرجال يمكن أن يكون خطيرًا ومنتشرًا كما هو الحال عند النساء. أعراضه متشابهة أيضًا. إذا شعرت بأعراض وأي تغيرات في أنسجة الثدي، تأكدي من مراجعة الطبيب.

فرصة لعلاج سرطان الثدي

تعتمد فرصة علاج هذا المرض على عوامل مختلفة. اثنان من أهم العوامل هما نوع السرطان ومرحلة تطور السرطان في وقت التشخيص. تشمل العوامل الأخرى التي قد تؤثر على هذه المشكلة ما يلي:

  • عمر
  • جنس
  • معدل نمو السرطان

تظهر الأبحاث التي أجريت في عام 2021 أن معدل الوفيات بسبب سرطان الثدي أعلى لدى الأشخاص الملونين مقارنة بالأشخاص البيض. وقد يكون أحد أسباب ذلك هو عدم المساواة في الرعاية الطبية.

وبطبيعة الحال، الخبر السار هو أن فرص الشفاء من هذا المرض آخذة في التحسن. وفقا للجمعية الأمريكية للسرطان في عام 1975، كانت فرصة علاج سرطان الثدي والبقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات لدى النساء 75.2٪. لكن بالنسبة للنساء اللاتي تم تشخيصهن بين عامي 2008 و2014، كانت الفرصة 90.6%.

علاج سرطان الثدي

إن مرحلة سرطان الثدي وعدوانيته (حسب نوع السرطان) وحجم الورم هي عوامل فعالة في تحديد نوع العلاج. للبدء، يحدد الطبيب حجم السرطان ومرحلته ودرجته. تحدد درجة السرطان احتمالية نموه وانتشاره. بعد تشخيص هذه الحالة، سيقوم الطبيب بفحص خيارات العلاج.

الجراحة هي الطريقة الأكثر شيوعا لعلاج سرطان الثدي. يتلقى العديد من الأشخاص أيضًا علاجات إضافية مثل العلاج الكيميائي أو العلاج الموجه أو العلاج الإشعاعي أو العلاج الهرموني.

الجراحة

سرطان الثدي

تُستخدم أنواع مختلفة من الجراحة لعلاج سرطان الثدي:

  • استئصال الورم ؛ في هذه الطريقة يتم إزالة الورم وبعض الأنسجة المحيطة به ويبقى باقي الثدي سليما.
  • استئصال الثدي  في هذه الطريقة، يقوم الجراح بإزالة الثدي بأكمله. في جراحة استئصال الثدي المزدوج، يقوم الجراح بإزالة كلا الثديين.
  • خزعة العقدة الحارسة . في هذه الجراحة، يتم أخذ عينات من عدد من العقد الليمفاوية المرتبطة بالورم. إذا كانت الغدد سرطانية، يتم إزالتها جراحياً.
  • استئصال الثدي الوقائي المقابل . حتى لو كان السرطان في ثدي واحد، فإن بعض الأشخاص يفضلون إجراء هذه الجراحة. في هذه الطريقة، يقوم الجراح أيضًا بإزالة الثدي السليم لتقليل خطر تكرار الإصابة بالسرطان.

العلاج الإشعاعي

في هذه الطريقة، تستهدف الأشعة عالية الطاقة الخلايا السرطانية وتدمرها. في معظم العلاجات الإشعاعية، يتم استخدام شعاع خارجي بواسطة آلة لهذا الغرض، لكن التقدم العلمي مكّن الأطباء من استهداف الخلايا السرطانية من داخل الجسم أيضًا. وفقًا لموقع Breastcancer.org، يُسمى هذا النوع من العلاج بالعلاج الإشعاعي الموضعي.

لإجراء العلاج الإشعاعي الموضعي، يقوم الجراحون بإدخال بذور أو كريات مشعة في الجسم وبالقرب من الورم. تبقى هذه الرصاصات في تلك المنطقة لبعض الوقت وتدمر الخلايا السرطانية.

العلاج الكيميائي

العلاج الكيميائي هو طريقة دوائية لتدمير الخلايا السرطانية. قد يحتاج بعض الأشخاص فقط إلى العلاج الكيميائي، ولكن قد يحتاجه آخرون مع إجراءات أخرى، مثل الجراحة.

يخضع بعض الأشخاص لعملية جراحية أولاً ثم يجرون علاجات أخرى مثل العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي (العلاج المساعد). وقد يحتاج آخرون إلى العلاج الكيميائي أولاً لتقليص حجم السرطان (العلاج المساعد الجديد) ثم الجراحة. وبطبيعة الحال، تجدر الإشارة إلى أن العلاج الكيميائي له العديد من الآثار الجانبية غير المرغوب فيها.

العلاج بالهرمونات

سرطان الثدي

إذا كان نوع سرطان الثدي حساسًا للهرمونات، فقد يصف طبيبك العلاج الهرموني. يمكن أن يحفز الإستروجين والبروجستيرون نمو أورام سرطان الثدي. في طريقة العلاج الهرموني، يتم منع إنتاج هذه الهرمونات في الجسم أو مستقبلات الهرمونات على الخلية السرطانية. هذا الإجراء يمكن أن يوقف نمو السرطان إلى حد ما.

الأدوية

تم تصميم علاجات معينة لمواجهة ومهاجمة التشوهات والطفرات في الخلايا السرطانية. على سبيل المثال، يمكن للتراستوزوماب أن يمنع إنتاج الجسم لبروتين HER2. يساعد HER2 خلايا سرطان الثدي على النمو، لذا فإن تناول دواء يبطئ إنتاجه يمكن أن يؤدي أيضًا إلى إبطاء عملية نمو السرطان.

كيفية الوقاية من سرطان الثدي؟

سرطان الثدي

على الرغم من أنه لا يمكن السيطرة على بعض العوامل المسببة لهذا المرض، إلا أن اتباع نمط حياة صحي وإجراء اختبارات منتظمة واتخاذ التدابير الوقائية التي أوصى بها طبيبك يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

على سبيل المثال، الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن المفرطة هم أكثر عرضة لهذا المرض. إن الحفاظ على نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة والتحكم في وزنك يمكن أن يقلل من المخاطر.

التصوير الشعاعي المنتظم للثدي يمكن أن يساعدك على الوقاية من هذا المرض. وفقا للكلية الأمريكية للأطباء (ACP):

  • لا يُطلب من النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 40 و49 عامًا إجراء تصوير الثدي بالأشعة السينية سنويًا، لكن ذلك يعتمد على تفضيلاتك وتقييم طبيبك.
  • يجب على النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 50 إلى 74 عامًا إجراء تصوير الثدي بالأشعة السينية كل عام.
  • لا يُنصح باختبار التصوير الشعاعي للثدي للنساء فوق 74 عامًا.

بشكل عام، لجعل عقلك أكثر راحة، من الأفضل استشارة طبيب موثوق حول مخاوفك وظروفك حتى يتمكن من شرح ووصف التدابير اللازمة والاختبارات المناسبة لك.

خلاصة

وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، فإن سرطان الثدي هو ثاني أكثر أنواع السرطان شيوعا لدى النساء، كما أنه مدمر عاطفيا. إن مفتاح علاج هذا المرض هو تشخيصه في الوقت المناسب؛ لذلك  إذا ظهرت عليك أعراض غير طبيعية، احرصي على زيارة الطبيب المختص وإجراء الفحوصات اللازمة سنوياً للوقاية من هذا المرض.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عاجل