من يجب أن يحصل على حقن فيتامين د وهل هي أفضل من الأقراص؟ – بوابة مشاهير

6 يناير 202441 مشاهدة
من يجب أن يحصل على حقن فيتامين د وهل هي أفضل من الأقراص؟ – بوابة مشاهير

20240106021002102


يمتص الجسم الكالسيوم والفوسفور، الضروريين لصحة العظام والعضلات، ويستخدمهما بمساعدة فيتامين د، وهو فيتامين مهم بالإضافة إلى ذلك، ينظم فيتامين د الالتهاب، ويقوي جهاز المناعة، وقد يحمي من عدد من الأمراض المزمنة، وقد يصف الأطباء حقن فيتامين د لعلاج النقص الشديد في هذا الفيتامين أو مشاكل الامتصاص لتحسين صحة العظام وقوة العضلات والصحة النفسية،  في هذا التقرير نتعرف على مميزات وعيوب حقن فيتامين د وهل هي أفضل من الأقراص، بحسب موقع تايمز أوف إنديا.


كيفية الحصول على فيتامين د


ضوء الشمس هو المصدر الأساسي لفيتامين د، ويستخدم الجلد الكوليسترول لصنع فيتامين د عندما يتعرض للأشعة فوق البنفسجية ب (UVB)، ومع ذلك، هناك مجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك الوقت من اليوم، والموسم، ويمكن أن تؤثر على كمية فيتامين د التي تنتجها بشرتك العوامل التالية:


– كمية الغيوم وتلوث الهواء ووضع واقي الشمس.


– لون بشرتك؛ الميلانين، الذي يحجب الأشعة فوق البنفسجية فئة B، يكون أكثر وفرة في البشرة الداكنة.


– عمر بشرتك: الجلد المتقدم في السن لديه قدرة منخفضة على إنتاج فيتامين د.


متطلبات فيتامين د والمكملات الغذائية


وفقًا للمعاهد الأمريكية للصحة (NIH)، فإن الحصة الغذائية الموصى بها  من فيتامين د للبالغين هي 600 وحدة دولية يوميًا، و800 وحدة دولية يوميًا لمن تبلغ أعمارهم 70 عامًا فما فوق.


ومع ذلك، يشير بعض الخبراء إلى أن هذه الكميات منخفضة جدًا وأن معظم البالغين يحتاجون إلى ما لا يقل عن 1500-2000 وحدة دولية يوميًا للحفاظ على المستويات المثالية.


إلى جانب ضوء الشمس، يمكنك أيضًا الحصول على فيتامين د من بعض الأطعمة والمكملات الغذائية.


 تشمل الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د بشكل طبيعي الأسماك الدهنية وصفار البيض والكبد والمشروم،


والمكملات الغذائية متوفرة بأشكال مختلفة، مثل الكبسولات والأقراص والسوائل والحقن.


ما هي حقن فيتامين د؟


توفر الحقن العضلية لفيتامين د جرعة قوية من الفيتامين مباشرة إلى مجرى الدم وتناسب أصحاب الحالات الشديدة من نقص فيتامين د.


نقص فيتامين د أو صعوبة في الهضم أو امتصاص العناصر الغذائية من الطعام، يعيق قدرتهم على امتصاص فيتامين د من الطعام أو المكملات الغذائية التي توصف لهم عادة.


 يمكن لحقن فيتامين د استعادة المستويات الناقصة من المغذيات بسرعة.


اعتمادًا على الجرعة وشدة النقص، يتم عادةً إعطاء حقن فيتامين د مرة كل شهرين أو ثلاثة أشهر.


فيتامين د3، الذي يشار إليه أحيانًا باسم كوليكالسيفيرول، هو الشكل الأكثر استخدامًا لفيتامين د في الحقن وهو نفس الشكل الذي ينتجه الجلد عند التعرض لأشعة الشمس.


ما هي فوائد حقن فيتامين د؟


بالنسبة لأولئك الذين لديهم مستويات منخفضة من فيتامين د، يمكن لحقن فيتامين د تحسين صحة العظام ومنع هشاشة العظام ولين العظام والكساح، من بين فوائد أخرى.


– تقليل فرصة الإصابة بكسور السقوط خاصة عند كبار السن.


– تحسين أداء وقوة العضلات.


– تقوية جهاز المناعة وتقليل فرصة الإصابة بالالتهابات، بما في ذلك التهابات الجهاز التنفسي.


– تحسين الصحة النفسية وتقليل خطر الإصابة بالاكتئاب.


– الوقاية أو علاج عدد من الأمراض المزمنة، بما في ذلك التصلب المتعدد والسكري وأمراض القلب وبعض أنواع السرطان.


ماذا تقول الأبحاث عن حقن فيتامين د 


أظهرت العديد من الدراسات أن حقن فيتامين د يمكن أن تزيد مستويات فيتامين د بشكل فعال وتحسن النتائج الصحية المختلفة.


على سبيل المثال، وجدت تجربة عشوائية شملت 300 امرأة مسنة أن حقن فيتامين د كل ثلاثة أشهر قللت من خطر الإصابة بكسور الورك بنسبة 43% والكسور غير الفقرية بنسبة 32%.


وجدت تجربة عشوائية أخرى أجريت على 200 رجل وامرأة من كبار السن أن حقن فيتامين د كل ثلاثة أشهر أدى إلى تحسين قوة العضلات وتقليل خطر السقوط بنسبة 72٪.


ما هي مخاطر حقن فيتامين د؟

 


على الرغم من أن حقن فيتامين د عادة ما تكون آمنة ويمكن تحملها بشكل جيد، إلا أن هناك بعض المخاطر والآثار الجانبية المحتملة التي يجب الانتباه إليها، بما في ذلك:


– ألم أو تورم أو نزيف في مكان الحقن.


– ردود فعل تجاه مسببات الحساسية، بما في ذلك الطفح الجلدي أو الحكة أو صعوبة التنفس.


– استجابات فرط الحساسية، بما في ذلك الحمى والقشعريرة أو أعراض مشابهة للأنفلونزا.


– فرط كالسيوم الدم، أو ارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم


حقن فيتامين د أم الأقراص أيهما افضل

 


تعد حقن فيتامين د والمكملات الغذائية عن طريق الفم طريقتين لزيادة مستويات فيتامين د في الجسم، لكن قد يكون لهما مزايا وعيوب مختلفة.


– درجة عدم كفاية أو نقص فيتامين د بالنسبة لأولئك الذين لديهم مستويات منخفضة للغاية من فيتامين د أو أولئك الذين لديهم صعوبة في امتصاص الفيتامين من الطعام أو المكملات الغذائية، قد تكون الحقن خيارًا أفضل.


– إذا كانت الجرعة عالية جدًا أو كان تكرارها متكررًا جدًا، فقد تؤدي الحقن إلى رفع مستويات فيتامين د بسرعة أكبر وبشكل مستمر من المكملات الغذائية عن طريق الفم، ولكنها تحمل أيضًا خطرًا أكبر لتسمم فيتامين د.


– نظرًا لأنهم لا يحتاجون إلى تذكر تناول الحبوب أو السوائل كل يوم أو كل أسبوع، فقد يفضل بعض الأشخاص الحقن على المكملات الغذائية عن طريق الفم.


ومع ذلك، فإن الألم أو النزيف أو الحساسية في موقع الحقن هي آثار جانبية محتملة للحقن.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عاجل