إعلانك هنا

بدر بانون يوجه رسالة للشعب المغربي بعد نهاية كأس العالم – بوابة مشاهير

1 يناير 19702 مشاهدةآخر تحديث : الخميس 1 يناير 1970 - 12:00 صباحًا
إسلام جمال
رياضة
بدر بانون يوجه رسالة للشعب المغربي بعد نهاية كأس العالم – بوابة مشاهير


وجه الدولي المغربي بدر بانون، مدافع الأهلي السابق وقطر القطري الحالي، رسالة لجماهير أسود الأطلسي بعد انتهاء كأس العالم 2022، بعدما استطاع منتخب بلاده أن يكون الحصان الأسود للبطولة، ويحقق المركز الرابع في كأس العالم كأول منتخب أفريقي وعربي يصل لهذه المرحلة فى تاريخ نهائيات المونديال.


وقال بدر بانون، فى منشور عبر صفحته الرسمية بموقع “فيس بوك”، “منذ الصغر، كان الحلم أن أكون لاعبا محترفًا، ينال شرف حمل قميص المنتخب الوطني.. لكن ما عشناه خلال هذا الشهر، تجاوز الحلم وكان أقرب إلى الخيال“.


وأضاف، “منذ أن وضع الناخب الوطني وليد الركراكي ثقته في وضمني إلى لائحة المنتخب الوطني، تعاهدنا كمجموعة على تقديم كل ما لدينا والاشتغال ككتلة واحدة والتضحية من أجل تشريف الراية المغربية في مونديال قطر، ونجحنا في مخالفة كل التوقعات وتجاوز كل العقبات والوصول إلى المربع الذهبي كأول منتخب عربي وإفريقي يصل إلى هذا الدور في التاريخ، وكنا نسعى للمزيد، لكن قدر الله وما شاء فعل.. حققنا الانجاز وفشلنا في الاعجاز“.


وتابع مدافع الأهلي المصري السابق، “تشرفنا بإسعاد المغرب، ملكا وشعبا، تشرفنا بأن نكون جزءا من هذه الملحمة الأسطورية، أن نكتب اسم المنتخب المغربي فى التاريخ، أن نبرهن للعالم أن لأسود الأطلس هيبة وشموخا، ونستطيع الزئير فى وجه الكبار، كسبنا احترام العالم وحب الملايين وهذا في حد ذاته تتويج غال على قلوبنا“.


وأردف لاعب المغرب، “الرحلة لن تتوقف هنا، هي محطة فقط، تعلمنا فيها الكثير وسنسعى لتحقيق المزيد مستقبلا والعمل بجهد مضاعف لمواصلة الانجازات واسعاد المغاربة والبحث عن التتويج بلقب كأس أمم إفريقيا القادمة“.


واختتم بانون قائلا، “شكرًا لكل من ساهم في هذا الانجاز، شكرا لكل من ساندنا من قريب أو بعيد، شكرا للجماهير المغربية الوفية، سواء التي كانت في مدرجات ملاعب قطر أو خلف الشاشات في كل بقاع العالم، وشكر خاص لعائلتي الصغيرة والكبيرة.. أحبكم.. ديما مغرب”.


 


اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة