سر صناعة وتزيين فانوس رمضان التراثى الأصيل داخل أقدم ورشة فى الأقصر.. صور – محافظات

18 مارس 2023118 مشاهدة
سر صناعة وتزيين فانوس رمضان التراثى الأصيل داخل أقدم ورشة فى الأقصر.. صور – محافظات

[ad_1]

202303160145554555

رصد “اليوم السابع” سر الصنعة والتزيين لفانوس شهر رمضان المبارك التراثي القديم، وذلك على يد أحد أقدم وأشهر صانعى فوانيس رمضان التاريخية فى مدينة الأقصر، وهو محمد حمودة كتانة الذي يعمل بتلك المهنة منذ حوالى 30 سنة مضت، ولا يزال يخدم الجمهور بالمحافظة بتوفير مختلف أشكال وأحجام الفوانيس للجميع.


 


وفى البداية يقول الحاج محمد حمودة كتانة أحد أقدم وأشهر صانعى فوانيس رمضان المبارك فى محافظة الأقصر، أنه بدأ فى تلك المهنة والصنعة منذ أكثر من 30 سنة مضت، حيث يقوم فى كل عام قبل دخول الشهر الكريم بشراء الفوانيس الصاج بأحجامها المختلفة، لبدء دخول مراحل الزينة والتجميل، لتخرج بشكلها النهائي المميز للجمهور لتزين المنازل والمحلات والشركات والفنادق والمطاعم وغيرها خلال الشهر الكريم.


 


ويضيف الحاج محمد حمودة فى لقائه مع “اليوم السابع”، أنه يجلب الفوانيس من ورش مصر القديمة فى القاهرة والذي يصنع بنظام المكابس، ويقوم بتجميعه بنظام الزجاج وعمل ديكورات مميزة داخله، كما يقوم بتركيب الفصوص والشرائط والأشكال الذهبية والفضي والسوداء والزجاج المطبوع والكلمات الدينية للشهر الكريم، وذلك لتوفير الفانوس العربى الأصيل التراثي للجمهور الذي يعشقه ويضعونه جميع الأهالي فى منازلهم وبالشوارع.


 


وعن أنواع الفانوس العربي التراثى لشهر رمضان، فيقول الحاج محمد حمودة، أنه توجد أنواع مختلفة منها (الشمامة والشويبس والبرج وأبو الأولاد وبلوتس ومقرنص ومصحف) وغيرها من الأسماء الشهيرة لفوانيس رمضان التاريخية، أما عن العمل فى الفوانيس وتصنيعها وتجهيزها للجمهور، فيقوم وأبناؤه وأحفاده بعمل الدهانات اللازمة للفانوس ويدخل عليه بعض التطويرات حالياً من لمبات ليد وزينة مختلفة، حيث أنه يقوم بالحفاظ على الصاج للفانوس بدعمه بألوان ذهبية وفضية وفصوص مختلفة من الزجاج والبلاستيك والكريستال، موضحاً أن الفانوس الحديد يعبر عن الأصالة المصرية ويتم تصنيعه بالكاوية والتناية ومنه أشكال كثيرة، مؤكداً أن الفانوس الصاج هو الأساس والذى تربى عليه صانعي الفوانيس والأطفال من الأجيال المختلفة على مر العصور المختلفة.


 


 

[ad_2]
المصدر : اليوم السابع

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عاجل