عودة: أنافس على الدورى الليبى مع الهلال.. ولن أكرر ما فعلته بفريق غزل المحلة – رياضة

19 مارس 202357 مشاهدة
عودة: أنافس على الدورى الليبى مع الهلال.. ولن أكرر ما فعلته بفريق غزل المحلة – رياضة

[ad_1]

202303191040544054


كشف محمد عودة، المدير الفني لفريق الهلال الليبي، أنه تولى تدريب الفريق الليبي بعدما لعبوا 4 مباريات فقط في الدوري الليبي ولديهم نقطة وحيدة وكانوا في المركز الأخير بجدول الدوري، وكان طموحهم خلال الاتفاق معي على التواجد في منتصف الدوري، ولكن حاليا ينافسون على بطولة الدوري ويتفوق عنا صاحب المركز الأول برصيد 5 نقاط وهناك 6 مباريات متبقية.


وقال عودة، خلال تصريحات خاصة: “النظام في ليبيا أن بطولة الدوري تقام بنظام المجموعتين؛ الأولى من طرابلس والثانية من بني غازي، والأخيرة التي ألعب فيها مع الهلال، ويتأهل أول ثلاث فرق من كل مجموعة ويلعبون دورة لتحديد البطل والمتأهلين إلى دوري أبطال أفريقيا والكونفدرالية، وهناك احتمالية أن تقام مباريات الدورة السداسية في مصر.


وأضاف: “الليبيون بدأوا الاهتمام بالمدربين المصريين في الفترة الأخيرة، ويوجد أكثر من مدرب مصري معي يدربون في ليبيا مثل مصطفى مرعي مع فريق درنس وعبد الحميد بسيوني مع الأخضر الليبي.


وتابع: “غزل المحلة تحدث معي منذ فترة من أجل العودة لتدريب الفريق ولم أعترض، ولكن طلبت منهم التواصل مع رئيس النادي الليبي، ولكنه رفض رفضا تاما من أجل استمراري لمساعدة الفريق في التأهل إلى أفريقيا، وحاولت التواصل معه ولكنه رفض، وأشعر بالارتياح في ليبيا، وأمامي شهر ونصف وينتهي الدوري في ليبيا وهو ما أبلغته لمسئولي المحلة، ووصلني أكثر من عرض آخر من فرق الدوري المصري”.


واستطرد: “لا أرغب في تكرار الخطأ الذي فعلته مع المحلة بعدما صنعت فريقا جيد جدا وتركت الفريق من أجل تدريب المقاولون ولا أرغب في حدوث الأمر مرة أخرى، وأرغب في الاستمرار مع الهلال حتى نهاية الموسم وأنافس معه على المراكز الأولى”.


واختتم المدير الفني لفريق الهلال الليبي تصريحاته قائلا: “كنت في إجازة لمدة 6 أيام قبل العودة مجددا إلى ليبيا لقيادة تدريبات فريق الهلال استعدادا للاستحقاقات القادمة بالدوري الليبي”.

[ad_2]
المصدر : اليوم السابع

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عاجل