الكوتش هبة غنوم من اكثر من 20 شخصية مؤثرة في سوريا

15 مايو 20231333 مشاهدة
الكوتش هبة غنوم من اكثر من 20 شخصية مؤثرة في سوريا

اسمي هبة عدنان الغنوم من دمشق الجمهورية العربية السورية معروفة باسم الكوتش هبة غنوم ولدت في حماه 9/6/1987 البالغة من العمر 36 .
درست في كلية الآداب و العلوم الإنسانية في دمشق قسم اللغة الإنكليزية.
متزوجة من الطبيب سمير أحمد رمضان و رزقت بنت و صبي
حبي للرياضة و شغفي بها و اهتمامي تحديدا برياضة بناء الأجسام و اللياقة البدنية دفعني للخضوع لدورات تدريبية و تأهيلية في هذا المجال و ارتقيت عبر مراحلها المتسلسلة من درجة المستجد مرورا بالثالثة ثم الثانية حتى نلت أخيرا شهادة مدرب معتمد من الدرجة الأولى.
كذلك الأمر خضعت للدورات التأهيلية في علم التغذية الرياضية حتى نلت شهادة خبير تغذية من الدرجة الأولى.
انضميت إلى أكاديمية الأب تاون الرياضية في دمشق عام 2017
و بدأت العمل فيها كمدربة بناء أجسام و لياقة بدنية
فكنت بذلك من أوائل النساء السوريات اللواتي انخرطن في هذا المجال
الذي كان تقريبا حكرا على الرجال
و لازلت أذكر حجم الاستهجان و الاستنكار من المجتمع المحيط بي و استغرابه من فكرة اقتحامي لهذه الرياضة الذكورية
و لكن لا يخلو الأمر من وجود المحبين و الداعمين و أولهم زوجي و عائلتي
و الاتحاد السوري لبناء الأجسام الذي شملني برعايته و دعمه المستمر برئاسة الاستاذ منار هيكل رئيس الإتحاد العربي السوري لبناء الأجسام و اللياقة البدنية و مصارعة الأذرع و رئيس اتحاد غرب آسيا لبناء الأجسام
و الأستاذ محمد سمير اسماعيل الأمين العام لاتحاد بناء الأجسام واللياقة البدنية و مصارعة الأذرع في سورية والأمين العام لاتحاد غرب آسيا لبناء الأجسام
و ثقتهم بي و بجدارتي في هذا المجال ولهم جزيل الشكر
بذلت الكثير من الجهد في تصميم البرامج التدريبية و برامج التغذية لجميع اللاعبين و اللاعبات الذين أشرفت على تدريبهم
استطعت من خلال سنوات من الجهد و العمل الدؤوب أن أرسم البسمة على وجوه كثير من الناس و مساعدتهم على تغيير حياتهم نحو الأفضل
شاركت في بطولة دمشق لمصارعة الأذرع عام2021 ونلت المركز الأول
بعد ذلك  أصبحت عضو في اللجنة الفنية الفرعية في دمشق لبناء الأجسام فبدأت المشاركة إثر ذلك في معظم البطولات بصفتي حكم 
و بذلك كنت أول امرأة سورية تتبوء هذا المنصب

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عاجل