إعلانك هنا

السباح العالمى محمد العشماوي يسبح 13 كيلو فى قناة السويس بآخر تجاربه قبل عبور المانش

27 أبريل 2022 مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 27 أبريل 2022 - 1:01 صباحًا
إسلام جمال
أخبار مصر
السباح العالمى محمد العشماوي يسبح 13 كيلو فى قناة السويس بآخر تجاربه قبل عبور المانش

خاض السباح العالمى محمد العشماوي، صباح اليوم، آخر تجاربه قبل عبوره بحر المانش فى نهاية الشهر الجارى، من خلال السباحة لمسافة 13 كيلو فى بحيرة التمساح بقناة السويس بزعانف المونو.



ويسعى محمد العشماوي، لتحقيق إنجاز جديد يكتب باسم محافظة الجيزة ومصر فى موسوعة “جينيس”، ليصبح اول شخص فى العالم يحقق العبور للمانش بزعانف المونو، حيث سبق أن قام أكثر من سباح مصرى بعبور المانش، إلا أن محمد عصام سوف يصبح اول سباح يعبر المانش بزعانف المونو.



واستطاع السباح العالمى ابن الجيزة محمد العشماوي، من قبل أن يكون أول عربى وأفريقى يدخل موسوعة جينيس لأعلى قفزة من الماء “قفزة الدولفين”، بعد تحقيق رقمين فى موسوعة الأرقام القياسية، بالخروج من أسفل الماء بارتفاع 2 متر و5 سنتيمترات، فى إيطاليا والصين، وذلك خلال رحلة احترافه فى إيطاليا، والآن يستعد لعبور المانش بطول 32 كيلو لسباحة الزعانف خلال الفترة القادمة.



وأضاف العشماوي، انضممت إلى نادى نقابة المهندسين فى سن 12 عامًا وظللت فى النادى 6 سنوات، ثم انضممت للمنتخب الوطنى المشارك فى بطولة العالم بالإسكندرية، وحققت المركز الخامس على مستوى العالم، ثم المركز السابع على مستوى العالم فى بطولة العالم للأندية عام 2006 التى استضافتها الغردقة، وحصلت على لقب ثانى أفضل سباح مصرى فى هذا العام.



وأكد محمد العشماوي، أنه خاض تدريبات فى ثلاث دول استعدادًا لعبور المانش، حيث خاض تدريبات فى ميلانو بإيطاليا بناديه الإيطالى، “نورد بدانيا سوب ڤاريدو”، على يد مدربه الإيطالى وهو فى نفس الوقت مدرب المنتخب الإيطالى، وفى الكويت تحت إشراف خالد شلبى، وفى مصر تحت إشراف غريب عطية، وهو له الفضل فيما وصلت له فى سباحة الزعانف.



وتابع محمد العشماوي، أنه ينفذ برنامج تدريب تحت إشراف خالد شلبى السباح العالمى الأسبق ووكيل الاتحاد الإنجليزى لعبور المانش فى شمال أفريقيا والشرق الأوسط، حيث يقوم بالتدريب يوميًا حيث تعتمد سباحة الزعانف المونو على مرونة الوسط والفخذين والقدمين، وهو ما يتطلب كفاءة عالية من السباح، ليستطيع السباحة لمسافة 32 كيلومترًا، وعبور بحر المانش، مشيرًا إلى أن مدربه خالد شلبى هو أول سباح فى العالم يعبر المانش عام 1983، بذراع واحدة لمسافة 32 كيلو فى مدة 16 ساعة و20 دقيقة سباحة متواصلة، وهى الحالة النادرة التى لم يستطع أحد فى التاريخ تنفيذها حتى الآن غيره.





وقال “العشماوي” إنه يسعى لتحقيق إنجاز جديد يكتب باسم محافظة الجيزة ومصر فى موسوعة “جينيس”، ليصبح أول شخص فى العالم يحقق العبور للمانش بزعانف المونو، مشيرًا إلى أنه أجرى محاولة مؤخرًا لمسافة طويلة لعبور المانش، بالسباحة بداية من النادى الأهلى بالجزيرة، للسباحة لمسافة 15 كيلو فى مياه النيل حول جزيرة الوراق لمسافة 15 كيلو والتى تعادل قرابة 30 كيلو من مياه البحر لصعوبة السباحة فى مياه النيل، حيث بدأت السباحة والانطلاق من مرسى النادى الأهلى بالجزيرة مرورًا بالدوران حول جزيرة الوراق والعبور أسفل كوبرى تحيا مصر والعودة مرة أخرى إلى مرسى النادى الأهلى تحت إشراف وإعداد السباح العالمى الأسبق خالد شلبى المسئول عن محاولة عبور بحر المانش لأول مرة فى التاريخ بالزعانف.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

الاخبار العاجلة