إعلانك هنا

نائب محافظ بورسعيد: الشبكة الوطنية للطوارئ العمود الفقرى لإدارة أى أزمة.. صور – بوابة مشاهير

1 يناير 1970 مشاهدةآخر تحديث : الخميس 1 يناير 1970 - 12:00 صباحًا
إسلام جمال
محافظات
نائب محافظ بورسعيد: الشبكة الوطنية للطوارئ العمود الفقرى لإدارة أى أزمة.. صور – بوابة مشاهير


دائماً وأبداً ما تكون محافظة بورسعيد حقل التجارب الناجح لكل المشروعات الجديدة كالتأمين الصحى الشامل والتحول الرقمى وغيرهما، ولذلك كانت البادرة والبداية على أرض المدينة الباسلة لانطلاق مشروع الشبكة الوطنية الموحدة المطورة لمواجهة الأزمات والكوارث، لما تملكه المحافظة من إمكانيات تؤهلها لذلك. 


 


ووجه اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، الشكر والتقدير للرئيس عبد الفتاح السيسى على تحقيق التنمية المستدامة فى محافظة بورسعيد، وجعل المحافظة مدينة نموذجية فى كل شىء. 


 


وأكد محافظ بورسعيد أن الشبكة الوطنية الموحدة للطوارئ والسلامة العامة تهدف إلى تحقيق السيطرة الكاملة والتعاون بين جميع الجهات لسرعة احتواء كل أنواع الطوارئ والأزمات والكوارث خلال مدة زمنية محدودة، وأيضاً دعم خطط التنمية المستدامة عن طريق استخدام تكنولوجيا الاتصالات الحديثة فى إطار شبكة موحدة ومؤمنة بالكامل لجميع الجهات المعنية بالدولة طبقاً لأحدث المعايير العالمية. 


 


ومن جانبه قال المهندس عمرو عثمان، نائب محافظ بورسعيد، إنه وفقاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى تم اختيار محافظة بورسعيد لتكون نقطة انطلاق منظومة الشبكة الوطنية الموحدة لمواجهة الأزمات والكوارث، والتى جاءت فيها بورسعيد كأولى محافظات الجمهورية. 


 


وأوضح نائب المحافظ، لـ”اليوم السابع”، أنه يتم تطبيق الشبكة الوطنية الموحدة لمواجهة الأزمات والكوارث، فى المرحلة الثانية بـ4 محافظات أخرى، مشيراً إلى أنها العمود الفقرى لإدارة الأزمات والكوارث بالعالم، ويتم التعامل معها من خلال رقم 112، وخلالها يتم توزيع المهام على كل الغرف المشاركة من إسعاف ومطافئ والرعاية الصحية والأحياء وغيرها من المؤسسات الخدمية في وقتٍ واحد. 


 


وأوضح المهندس عمرو عثمان أن الشبكة تعمل على دمج جميع التكنولوجيات المتقدمة بدول العالم، لافتاً إلى أنها شبكة مؤمنة غير قابلة للاختراق، وتعمل على سرعة التواصل مع محافظ الإقليم، وتتيح التواصل للمستوى الأعلى والأردنى، وكذلك تتيح إقامة المؤتمرات المرئية.


 


وفى نفس السياق واستغلالاً للمنظومة الجديدة المطورة وتجربتها، كلف اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، المهندس عمرو عثمان نائب المحافظ، واللواء عاطف وجدي السكرتير العام للمحافظة، بتطبيق محاكاة لخطة المحافظة لمواجهة الأمطار والسيول، وتم عرض تجربة عملية لحالة سقوط أمطار من متوسطة لشديدة، وكيفية تعامل الأحياء والتدخل السريع، وسرعة إحتواء الأزمة خلال مدة زمنية محددة. 


 


كما تم الاستعراض والتأكد من كفاءة المعدات المستخدمة بجميع الأحياء لمواجهة تساقط الأمطار بغزارة، مع عرض خطة توزيع المعدات فى البؤر المتوقعة لسقوط الأمطار بغزارة، حيث يهدف البيان العملي للتأكد من كفاءة المعدات المستخدمة فى كل الأحياء، فضلا عن سرعة تعامل الأحياء مع الأزمة فور وقوعها.


 


ويعقد اللواء عادل الغضبان لقاءات عديدة بالعاملين في الشبكة، ويستمع لشرح تفصيلي حول إدارة ومنظومة العمل داخل الشبكة الوطنية وكيفية التواصل السريع مع مختلف الجهات لسرعة لاحتواء الأزمات فى أسرع وقت، وذلك بعد أن شهدت الشبكة أعمال تطوير على أعلى مستوى وأصبحت نموذج استرشادي سيتم تعميمه على باقي محافظات الجمهورية. 


 


 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة