إعلانك هنا

جامعة أسيوط تشهد انطلاق المبادرة التوعوية “كلامك إيه للغة الإشارة” – بوابة مشاهير

1 يناير 1970 مشاهدةآخر تحديث : الخميس 1 يناير 1970 - 12:00 صباحًا
إسلام جمال
محافظات
جامعة أسيوط تشهد انطلاق المبادرة التوعوية “كلامك إيه للغة الإشارة” – بوابة مشاهير


شهدت الدكتورة مها غانم نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتور أحمد عبد المولي القائم بعمل نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، انطلاق فعاليات المبادرة التوعوية لتعلم أساسيات لغة الإشارة للمتكلمين تحت عنوان “كلامك إيه للغة الإشارة” والتي نظمتها كلية التربية للطفولة المبكرة بمقر قاعة المؤتمرات بكلية الزراعة وذلك بحضور الدكتورة ريهام المليجي عميد كلية التربية للطفولة المبكرة، والدكتورة منال أنور سيد وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتورة رحاب أحمد زكي مدرس بقسم التربية الفنية بكلية التربية النوعية، والدكتورة سلوي علي جودة مدرب معتمد تربية خاصة ولغة إشارة وأخصائي توحد , فضلاً عن مشاركة نخبة من عمداء ووكلاء الكليات بالجامعة إلي جانب العاملين بالجامعة بمختلف الإدارات وبحضور حشد من طالبات الجامعة، تحت رعاية الدكتور أحمد المنشاوي القائم بعمل رئيس جامعة أسيوط.


وفي مستهل أعمال المبادرة أكدت الدكتورة مها غانم علي حرص إدارة الجامعة علي تبني هذه الفعاليات لإكساب الشباب الجامعي مهارات التواصل مع ذوي الهمم وتقديم المساعدات لهم وذلك في إطار حرص إدارة الجامعة علي الإهتمام بكافة فئات المجتمع سعياً منها لتسخير الدعم الكامل والمساندة لتفقديم أفضل خدمة للمواطنين يأتي ذلك تماشياً مع سياسة الدولة المصرية بقيادة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية نحو دمج ذوي الهمم بالمجتمع وتوفير كافة الخدمات لهم.


وفي هذا السياق، أكد الدكتور أحمد عبد المولي، أن الإهتمام بالصُم والبُكم وأصحاب الهمم من أولويات إهتمام القيادة السياسية وتحقيق رؤية مصر 2030، داعياً كافة الطلاب لتعلٌم لغة الإشارة كلغةً نستطيع من خلالها سماع وفهم أبناء الوطن من ذوي الهمم ونُرسخ في وجدانهم أننا نسمعكم ونفهمكم وتعلمنا لغة الإشارة من أجلكم، مشيراً إلي حرص إدارة الجامعة علي تسخير كافة سبل الدعم والرعاية لأبنائها الطلاب في كافة المجالات .


كما أشارت الدكتورة ريهام المليجي إلي حرص إدارة الكلية علي تنظيم هذه المبادرة التي تستهدف تدريب أعضاء هيئة التدريس زمعاونيهم علي لغة الإشارة فضلاً عن مخاطبة الشباب الجامعي لنشر الوعي لديهم بأهمية تعلم لغة الإشارة لكونها أحد طرق التواصل بين ذوي الهمم وأفراد المجتمع، موجهةً رسالة لأبنائها الطلاب ضرورة الإستفادة من تلك المبادرات لتعلم كيفية التواصل مع ذوي الهمم بلغة الإشارة.


ومن جانبها، استعرضت الدكتورة رحاب أحمد زكي فكرة المبادرة التي جاءت من إقبال الطلاب ذوي الهمم علي استكمال مراحل الدراسة الجامعية وصعوبة تواصلهم مع الإدارات المختلفة بالجامعة وأعضاء هيئة التدريس زمعاونيهم مما إستوجب عمل مبادرة تستهدف تعلم لغة الإشارة لمختلف فئات المجتمع، موضحةً أن الندوة حاضر بها الدكتورة سلوي علي جودة مدرب معتمد تربية خاصة ولغة إشارة وأخصائي توحد، مضيفةً أن محاور المبادرة تشتمل علي عمل ورش عمل لأعضاء هيئة التدريس والإداريين، عمل ورشة عمل للتطبيق بين الأصم والفئة المستهدفة، عمل ورشة لمعلمي رياض الأطفال، عمل ورشة لتعليم لغة الإشارة لكبار السن. 

انطلاق أمبادرة التوعوية كلامك إيه للغة الإشارة بجامعة أسيوط (2)
انطلاق أمبادرة التوعوية كلامك إيه للغة الإشارة بجامعة أسيوط (2)

انطلاق أمبادرة التوعوية كلامك إيه للغة الإشارة بجامعة أسيوط (3)
انطلاق أمبادرة التوعوية كلامك إيه للغة الإشارة بجامعة أسيوط (3)

انطلاق أمبادرة التوعوية كلامك إيه للغة الإشارة بجامعة أسيوط (4)
انطلاق أمبادرة التوعوية كلامك إيه للغة الإشارة بجامعة أسيوط (4)

انطلاق أمبادرة التوعوية كلامك إيه للغة الإشارة بجامعة أسيوط (1)
انطلاق أمبادرة التوعوية كلامك إيه للغة الإشارة بجامعة أسيوط (1)

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة