إعلانك هنا

مكتبة الإسكندرية تصدر كتاب “نادى الاتحاد.. صفحات من تاريخ زعيم الثغر” – بوابة مشاهير

1 يناير 19701 مشاهدةآخر تحديث : الخميس 1 يناير 1970 - 12:00 صباحًا
إسلام جمال
محافظات
مكتبة الإسكندرية تصدر كتاب “نادى الاتحاد.. صفحات من تاريخ زعيم الثغر” – بوابة مشاهير


أصدرت مكتبة الإسكندرية الكتاب التذكارى “نادى الاتحاد السكندرى صفحات من تاريخ زعيم الثغر”، والذى ألقى الضوء على تاريخ رمز من رموز مدينة الإسكندرية الرياضى، وقد قام بتأليفه وإعداده الدكتور محمود عزت والمهندس عمرو صبرى وبمراجعة من لجنة توثيق تاريخ النادى، والتى ضمت الدكتور محمود عزت، والمهندس عمرو صبرى، الأستاذ جاسر شمس، والأستاذ حازم الرجال، والأستاذ محمد جمعة، والمهندس أحمد فتحى، وساهم فى إعداده الأستاذ حين سلامه. وقد زُين وتوّج الكتاب بمقدمتين للأستاذ الدكتور مصطفى الفقي والأستاذ محمد مصيلحي رئيس مجلس إدارة النادى.


 


كان نادى الاتحاد دومًا طوال تاريخه مدرسة رياضية مصرية سكندرية، ولعلها كانت أهم هذه المدارس، بما قدَّمه نادى الاتحاد من نماذج أبطال فى كل الألعاب الرياضية الجماعية والفردية، وهذا ما يبرزه هذا الكتاب التذكارى الذى لا يوثق تاريخ مؤسسة رياضية عريقة فحسب، بل مساحة كبيرة من سيرة مصر الرياضية، باعتبار نادي الاتحاد السكندري ثاني أعرق نادٍ رياضي بالإسكندرية بعد النادي الأولمبي.. لتضيف مكتبة الإسكندرية بذلك خطوة كبيرة في الجهد المتميز والمهم الذي تقوم به في توثيق تاريخ أعرق المؤسسات الرياضية من خلال هذا الكتاب، والذي يُعَد عملًا يضم بين صفحاته توثيقًا تاريخيًّا علميًّا لتاريخ نادي الاتحاد السكندري، ودوره في الرياضة المصرية محليًّا، وإقليميًّا، ودوليًّا وكذا إنجازاته وبطولاته، وأيضًا أعلامه.


 


وليس بغريب على مكتبة الإسكندرية أن تستمر فى إثراء المكتبة العربية بالكتب والكتالوجات القيمة من مٌنطلق مسئوليتها لتوثيق الذاكرة المصرية بمختلف مناحيها؛ الفكرية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية وأيضًا الرياضية، وكان من الطبيعى أن يكون نادى الاتحاد السكندرى فى مقدمة المؤسسات الرياضية التى حرصت مكتبة الإسكندرية على إلقاء الضوء على تاريخه وإنجازاته كرمز رياضي سكندري عريق. فنادي الاتحاد السكندري يُعدّ من أقدم الأندية الرياضية في مصر بل وفي العالم العربي، قرابة 107 أعوام مرّت على إنشائه منذ تأسيسه عام 1914.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة