إعلانك هنا

الأنبا بيمن: العالم يرى علاقة المحبة والمودة بين المسلمين والمسيحيين.. صور – بوابة مشاهير

1 يناير 19701 مشاهدةآخر تحديث : الخميس 1 يناير 1970 - 12:00 صباحًا
إسلام جمال
محافظات
الأنبا بيمن: العالم يرى علاقة المحبة والمودة بين المسلمين والمسيحيين.. صور – بوابة مشاهير


التقى “تليفزيون اليوم السابع”، مع الأنبا بيمن أسقف نقادة وقوص، والعضو السابق ولمدة 25 سنة على لجنة احتفالات دير مارجرجس بجبل الرزيقات، حيث يزور الدير لمتابعة الاستعدادات واللقاء بالأنبا مرقس المشرف على الإحتفالات وإدارة الدير طوال العام، والاطمئنان على أبناء إيبارشية نقادة وقوص خلال فترة الاحتفالات بتواجدهم فى المخيمات بالدير.


ويقول الأنبا بيمن أسقف نقادة وقوص لـ”اليوم السابع”، أن العالم يرى علاقة المحبة والمودة بين المسلمين والمسيحيين فى مصر بأكملها وفى دير مارجرجس بالرزيقات على وجه الخصوص، حيث يحضر جميع الأهالى من مسيحيين ومسلمين فى أيام الاحتفالات السنوية السبعة، موضحًا أنه يوجد أديرة لمارجرجس فى كل مكان ولكن فى مارجرجس الرزيقات له خصوصية وقدسية خاصة، وانطباعات جميع الزوار من مصر وخارج مصر من السودان ولندن وكندا وكافة أنحاء العالم، يشعرون بحالة من الفرحة والسعادة والمحبة فى موسم احتفالات دير مارجرجس بالزريقات.


ويؤكد الأنبا بيمن أسقف نقادة وقوص، أنه بالنسبة للشق الروحى فى الإحتفالات بدير مارجرجس بجبل الرزيقات، يتم خلالها تنظيم القداسات والصلوات والاجتماعات والمسابقات ومدارس الأحد للاطفال نهارًا تكون شيء أساسى بالموسم، بجانب دورة الشهيد العظيم مارجرجس والتنظيم فى الخروج والدخول، بجانب أنه موسم إجتماعى تتجمع فيه العائلات من الوجه القبلى والوجه البحرى، وكذلك موسم إقتصادى للبيع والشراء ببايكات مجهزة من قبل المسيحيين والمسلمين، فجميع التجار ينتظرون موسم دير مارجرجس بالرزيقات للحصول على البركات والرزق الوفير من الإقبال على البيع والشراء، حيث يتم تجهيز العرائس من القرى والمدن المجاورة من محلات موسم دير مارجرجس، كما أن الموسم فى احتفالات الدير والتخييم فرصة للجميع للتحرر من القيود التى تحيط بالعالم أجمع، حيث أن الإنسان فى تلك الأيام السبعة يعود لطبيعته ويسترد هدوئه النفسى والإجتماعى، فالإحتفالات تعتبر علامة شراكة ووحدة فى شعب مصر من صعايدة وبحاورة ومسلمين ومسيحيين، والجميع يعيش أيام سعيدة ببركة الشهيد العظيم مارجرجس بدير الرزيقات.


ووجه الأنبا بيمن عضو اللجنة المشرفة على احتفالات دير مارجرجس سابقًا وعلى مدار 25 سنة مضت، الشكر والتحية لكل الأجهزة والجهات الأمنية والأجهزة التنفيذية بمحافظة الأقصر، وذلك لدورهم الكبير وزياراتهم اليومية لمتابعة التجهيزات والاستعدادات قبل انطلاق احتفالات دير مارجرجس بجبل الرزيقات، مشددًا على أن احتفالات الدير تسويق داخلى للمحبة والوحدة وخارجى للتأكيد على الأمن والآمان فى مصر أمام العالم أجمع، موجهًا التحية للرئيس عبد الفتاح السيسى على دوره الكبير فى دعم كافة الأحداث المحلية والعالمية فى البلاد خلال تلك الفترة.


ومن الجدير بالذكر أن الاحتفال الرسمى بذكرى الشهيد مارجرجس فى دير الرزيقات، يوافق من الأول إلى السابع من شهر هاتور، وهى المناسبة التى توافق ذكرى تكريس أول كنيسة باسم الشهيد العظيم مارجرجس فى مدينة”اللد” بفلسطين، لكن المئات من الأسر تسافر قبل هذا الموعد للإقامة بالدير على مساحة تزيد على 60 فدانا بداخل خيام أقيمت خصيصا لهذا الغرض بخلاف المنطقة المحيطة التى تكتظ بالآلاف من الزوار مع اقتراب الليلة الختامية، يشار إلى أن تاريخ بناء دير مارجرجس بالرزيقات يعود إلى الفترة ما بين عامى 1850 إلى 1870 ميلادية وفى بعض الروايات الأخرى إلى ما قبل عام 1896 فى عهد الأنبا مرقس أسقف كرسى إسنا فى ذلك الوقت وورد ذكره فى كتابى تحفة السائلين ودليل المتحف القبطي.


 


 

محرر اليوم السابع مع المشرف على احتفالات الدير والأنبا بيمن
محرر اليوم السابع مع المشرف على احتفالات الدير والأنبا بيمن


 

الأنبا بيمن أسقف نقادة وقوص من دير مارجرجس
الأنبا بيمن أسقف نقادة وقوص من دير مارجرجس


 

لقاء الأنبا بيمن أسقف نقادة وقوص من دير مارجرجس
لقاء الأنبا بيمن أسقف نقادة وقوص من دير مارجرجس


 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة