إعلانك هنا

مش أول مرة.. حالات شارك فيها الوصيف بكأس العالم للأندية – بوابة مشاهير

1 يناير 19708 مشاهدةآخر تحديث : الخميس 1 يناير 1970 - 12:00 صباحًا
إسلام جمال
رياضة
مش أول مرة.. حالات شارك فيها الوصيف بكأس العالم للأندية – بوابة مشاهير


أثار قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا بإعلان استضافة دولة المغرب بطولة كأس العالم للأندية فى الفترة من 1 – 11 فبراير المقبل، حالة من الجدل.


وتنص الفقرة الرابعة فى لائحة كأس العالم للأندية على عدم السماح لفريقين من دولة واحدة بالمشاركة فى البطولة، وبحسب تلك الفقرة يشارك الوداد ممثلا للمغرب، وبالتالى يشارك الأهلي كممثل لقارة أفريقيا.


نستعرض فى التقرير التالي حالات شارك فيها الوصيف فى البطولة 


 


في عامي 2007 و2008 شارك وصيف قارة آسيا فى كأس العالم للأندية مع البطل بصفته المستضيف، ففى عام 2007، استضافت اليابان بطولة كأس العالم للأندية، وتُوج أوروا ريد دايموندز بلقب دوري أبطال آسيا، ليشارك فى البطولة كمستضيف للمونديال، بينما شارك نادى ساباهان أصفهان الإيراني “وصيف” دوري أبطال آسيا فى نفس النسخة. 


 


وفاز سباهان أصفهان على وايتاكيري يونايتد من نيوزيلندا بثلاثة أهداف مقابل هدف، ثم خسر من أوراوا ريد دياموندز الياباني بثلاثة أهداف مقابل هدف، ليودع من الدور الثاني للبطولة.


 


وفى عام 2008، تكرر الأمر بعد مشاركة أديلايد يونايتد الأسترالي، رغم خسارته نهائي دوري أبطال آسيا، وذلك بسبب مشاركة البطل جامبا أوساكا اليابانى كمستضيف للبطولة.


 


بطولة كأس العالم للأندية تأجلت إقامتها النسخة الحالية إلى شهر فبراير المقبل بسبب إقامة نهائيات كأس العالم 2022، المقامة حاليا فى قطر وتستمر حتى 18 ديسمبر الجارى. 


 


وقالت “أوندا ثيرو” الإذاعة الإسبانية، إن لوائح مونديال الأندية تمنع مشاركة ناديين من نفس الدولة بالبطولة، وحال إسناد تنظيم كأس العالم للأندية لدولة المغرب سيشارك كل من الوداد بصفته بطل الدوري في البلد المنظم وسيلعب الأهلي بصفته وصيف دوري أبطال أفريقيا. 


 


وتشهد النسخة القادمة مشاركة ريال مدريد (بطل أوروبا) بجانب الوداد المغربي (بطل أفريقيا)، سياتل ساوندرز الأمريكي (بطل أمريكا الشمالية)، فلامنجو البرازيلي (بطل أمريكا الجنوبية)، وأوكلاند سيتي النيوزلندي (بطل أوقيانوسيا)، بينما لم يتحدد بعد بطل آسيا. 


 


 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة