لجنة عرفية تنهى خصومة بين عائلتين لوفاة طفل بقرية بدسوق فى كفر الشيخ – محافظات

20 مارس 2023103 مشاهدة
لجنة عرفية تنهى خصومة بين عائلتين لوفاة طفل بقرية بدسوق فى كفر الشيخ – محافظات

[ad_1]

20230320070653653


أنهت لجنة عرفية في كفر الشيخ، خصومة بين عائلتين، نشبت مؤخرًا بسبب وفاة طفل لا يتعدى عمره سنة واحدة، في قرية جماجمون التابعة لمركز دسوق بكفر الشيخ.


جاء ذلك بعد انتداب اللجنة العرفية المشكلة من السيد عبدالخاطر، رئيسا، وعضوية محمد أبو زيد جاويش، ومحمد شلبي، بعد موافقة الطرفين لفض النزاع بينهما من خلال الجلسة التي جرى عقدها بمنزل العمدة محمد سليم بقرية جماجمون.


وتبين لأعضاء الجلسة، نشوب مشادة كلامية بين مجموعة من الأشخاص، ما جعل الطرف الثاني المذكور يلقي “شباك” من أعلى أثناء  المشادة فسقط على طفل الطرف الأول، ما أدى إلى وفاته متأثرا بإصابته نتيجة سقوط الشباك عليه.


ووفق ذلك قررت اللجنة العرفية في حكمها “تغريب” الطرف الثاني من المنزل المملوك له، والمجاور لأسرة المجني عليه “الطرف الأول”، إلى أي مكان آخر في نفس القرية أو خارجها خلال 6 أشهر، وفي حالة خروج الجاني المتهم بسبب تلك القضية من السجن، يتم إلزامه بعدم العودة إلى المنزل مطلقا، حتى يستطيع شراء أو بناء منزل آخر ويعود على المكان الجديد.


كما قررت اللجنة إلزام والد المجني عليه بالتصالح للجاني في المحكمة أو أمام النيابة، أو أمام أي جهة حكومية مختصة، وعدم رفع دعاوى للمطالبة بالحق المدني مطلقًا.


وحددت اللجنة الدية المشروعة لصالح الطفل المجني عليه والذي لا يتعدى عمره 13 شهرا، ومن أجل التصالح على ذلك ،وهي 450 ألف جنيه، وخصم مبلغ 250 ألف جنيه منهم مقابل التغريب لأسرة الجاني، ليصبح إجمالي المبلغ 200 ألف جنيه يجري دفعها خلال فترة شهرين من تاريخ صدور قرار اللجنة، وقررت اللجنة تحديد مبلغ 500 ألف جنيه غرامة عدم الالتزام بقرارات اللجنة المذكورة من جانب الطرفين.


تعود التفاصيل إلى شهر يناير 2023 عندما حدثت مشادة كلامية بين “أ.م.ص”، و”أ.ف.ع”، زوجة شقيق نجل الطرف الثاني، ما أدى إلى تجمع بعض النساء القريبات من مكان تواجدهن بين مسكن طرفي الخلاف، وحال ذلك خرج نجل الطرف الثاني في النزاع من شرفة مسكنه بالطابق الثالث بالعقار محل سكنه، وقام المشكو فى حقه بسب السيدات المتجمعات، ورددن عليه السباب، ما أدى إلى إلقائه “ضلفة الشيش” الخاصة بالشرفة عليهن قاصدا الحاق الأذى بهن بغرض تفريقهن لأخذ الثأر لزوجة شقيقه، وكان من ضمن السيدات المجتمعات أسفل العقار  “م.م.م”، جارة لهم كان على يدها طفلها. وأصيبت “ز.م.ع”، بالرأس فارتطمت “الضلفة” برأس الطفل الذي كان على يد أمه ما أدى إلى إصابته ووفاته متأثرا بإصابته، وكذا إصابة أمه بذراعها الأيسر.

[ad_2]
المصدر : اليوم السابع

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عاجل